ضمن مبادرة عام القراءة 

جامعة الإمارات تنظم ملتقى اللغات التاسع "القراءة والابتكار "

  • sda
  • sds

نظمت كلية التربية، قسم المناهج وطرق التدريس بجامعة الإمارات العربية المتحدة فعاليات ملتقى اللغات التاسع تحت شعار "القراءة والابتكار" يوم الأربعاء الموافق 27/4/2016،في فندق الهيلتون بمدينة العين، بحضور الأستاذ الدكتور برنارد أوليفير، عميد الكلية ومجموعة من المتحدثين المتخصصين وأعضاء الهيئة التدريسية وأسرة كلية التربية وعدد من معلمي المدراس الحكومية والخاصة.

ورحب الأستاذ الدكتور برنارد أوليفير، عميد كلية التربية بالمتحدثين والمشاركين، وأكد على حرص الجامعة الوطنية على تعزيز مبادرة عام القراءة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان- رئيس الدولة "حفظه الله ورعاه" لإثراء المعرفة والثقافة في المجتمع، واستكمالا لمبادرة "الإبتكار" التي أطلقها سموه في العام الماضي ضمن سلسلة مبادرات تسهم في بناء الشخصية الإماراتية في عالم الاقتصاد والمعرفة.

وقال "أن القراءة عملية عقلية بنائية نشطه تشمل تفسير الرموز والحواس التي يتلقاها القارئ عبر الحواس، ونتيجة للبحوث التربوية في هذا المضمار تغير مفهوم القراءة إلى عملية ترمي إلى فهم هذه الرموز ومن ثم تطويرها للتفاعل مع القارئ من خلال النص، وأكد على أن الإبتكار هو صناعة المستقبل من خلال الأفكار الجديدة عبر عدة وسائل أهمها توليد الأفكار المبتكرة عبر القراءة الواعية الإبداعية.

واشتملت فعاليات الملتقى على مجموعة من الجلسات وورش العمل المتخصصة والتي ركزت على الاتجاهات الحديثة في تعليم القراءة وتنمية الابتكار عبر عمليات القراءة للحياة للغة العربية والإنجليزية وبناء أنشطة القراءة الإبداعية وتطبيقاتها في بيئة التعلم وكذلك كيفية إثراء قراءة القصص في تنمية مهارات التفكير الابتكاري.

وأكد الخبراء وقادة الفكر في المجتمع عبر هذا الملتقى على أن اختيار المواد القرائية المناسبة لجميع فئات المجتمع وخاصة فئة الأطفال والمتعلمين، تعمل على تطوير قدرات القراءة والميل إلى الإبداع والابتكار.

وفي ختام الجلسات تم تكريم جميع المشاركين من الخبراء والمختصين بالشهادات والدروع التذكارية والتأكيد على أن رؤية جامعة الإمارات للريادة والتميز في تطوير مناهج التدريس للغة العربية تتطلب عقد مثل هذه الملتقيات بشكل دوري يعزز من قضايا اللغة وأهميتها في بناء الشخصية الابتكارية.

 

Apr 28, 2016