تحقيقا للتميز الأكاديمي على المستوين المحلي والدولي:

نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية يلتقي بأعضاء الهيئة التدريسية الجدد بالجامعة

fعقد مكتب نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية بجامعة الإمارات العربية المتحدة صباح الخميس الموافق 25/8/2016 في المبنى الهلالي اللقاء التعريفي الأول لأعضاء هيئة التدريس الجدد، بحضور الأستاذ الدكتور غالب الحضرمي-نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية، وعمداء الكليات المختلفة بالجامعة ورؤساء الأقسام، ومدراء المراكز العلمية والبحثية ومنسقي البرامج التعليمية، وأعضاء الهيئة التدريسية المنضمين حديثاً لأسرة جامعة الإمارات.

ويهدف اللقاء إلى تعريف أعضاء هيئة التدريس من الأساتذة والباحثين ومساعدي البحث العلمي، بالقوانين والسياسات واللوائح والنظم المختلفة لكليات الجامعة بالإضافة إلى تعريفهم برؤية جامعة الإمارات العربية المتحدة للريادة والتميز في البحث العلمي، ورسالتها وأهدافها.

وأكد الدكتور غالب الحضرمي، في كلمته الترحيبية خلال هذا اللقاء على أن جامعة الإمارات منذ تأسيسها في العام 1976 وهي تقود قاطرة التعليم في الدولة عبر التطوير المستمر والارتقاء بكلياتها ومناهجها العلمية المختلفة لتعزيز مسيرة التنمية الشاملة من خلال البحث العلمي القائم على منهجيات الابتكار وتوفير أفضل المرافق التي تزخر بها الجامعة كما تحرص على توفير أفضل بيئة تعليمية محفزة على الإبداع والابتكار العلمي والبحثي وبما يضمن إعداد خريجين وباحثين متميزين في تطوير منهجيات التدريس الأكاديمي و البحث العلمي وتعزيز مخرجات البحوث العلمية للمساهمة في تحقيق الاستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات عبر أولوياتها المختلفة في مجال البحث العلمي.

وأشار إلى أن الجامعة بما تزخر به من إمكانات لديها برامج أكاديمية تتميز بالتنوع، وقد صممت بالشراكة مع الشركاء الاستراتيجيين في الدولة وأصحاب العمل، حيث تتوزع هذه البرامج على 9 كليات وفيها نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس الدوليين، وحرم جامعي جديد ومتطور ومجموعة كاملة من الخدمات التي توفر الدعم للطلاب مما يجعلها بيئة تعليمية متميزة ليس لها مثيل في دولة الإمارات.

وأوضح أن السمعة الدولية التي تحظى بها الجامعة الآن تلزمها بتطوير مخرجاتها التعليمة والبحثية للارتقاء بها إلى مصاف أفضل الجامعات على مستوى العالم، حيث جاء ترتيب جامعة الإمارات ضمن أفضل 500 جامعة عالمية، كما جاءت ضمن أفضل 50 جامعة في العالم ممن يقل عمرها عن 50 عام، وفقا للتصنيف الدولي للجامعات الرائدة لمؤسسة QS (كيو إس) البريطانية، وهي في المرتبة الأولى بدولة الإمارات.

فيما قدم مدراء المراكز العلمية والبحثية في مختلف كليات الجامعة عروض توضيحية لأعضاء هيئة التدريس الجدد تضمنت شرحا تفصيلياً عن المهام والوظائف والفرص العلمية والبحثية المتاحة لتحقيق الإنجاز العلمي والأكاديمي في الجامعة.   

 

Aug 28, 2016