جامعة الإمارات تنظم احتفالاً رسمياً لاستقبال الطلبة المستجدين

  • s
  • hdf
  • gfsd

نظم قسم الأنشطة الطلابية بجامعة الإمارات العربية المتحدة برنامجاً لاستقبال الطلبة المستجدين ومعرضاً مصاحباً للكليات وبعض إدارات الجامعة المشاركة بالإضافة إلى معرضاً خاص بابتكارات الطلبة، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 30/8/2016، بحضور سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي -مدير جامعة الإمارات-، وعدد من القيادات الإدارية بالجامعة –وموظفي جامعة الامارات والطلبة المستجدين، في القاعة الكبرى بالمبنى الهلالي في الحرم الجامعي.

ورحب الدكتور محمد البيلي بالكوكبة الجديدة من الطلبة المستجدون وأولياء امورهم وأعضاء هيئة التدريس الذين انظموا إلى اسرة جامعة الامارات، كما ورحب بالطلبة العائدين من الخدمة الوطنية. وفي كلمة ألقاها لترحيب بالطلبة الجدد قال: اليوم تبدأ مرحلة جديدة من حياتكم، مرحلة يجب ان يملأها التفاؤل والايجابية، مرحلة ترتسم فيها الخيوط العامة لكم ولمستقبلكم، و  تعتمد اعتماد كبير على ذواتكم، و تختلف عن المراحل التعليمية السابقة، مرحلة تتطلب مهارات وقدرات جديدة ومتقدمة، مرحلة بناء وتشيد للمستقبل والوطن.

وتقدم سعادته بالشكر الجزيل للقيادة الرشيدة على توفير فرص التعليم مجاناً لأبنائها، وحث الطلبة على استثمار هذا الوقت بكافة ساعاته حتى يتم تحقيق المطلوب والمساهم في رد الجميل لهذا الوطن. وأكد لهم على وجود العديد من الفرص الثمينة في الجامعة التي يجب اغتنامها، هذه الفرص التي تتيح للطالب اختيار التخصص المناسب المرتبط بمهنة المستقبل، وتساعده على تنمية ذاته وتطوير شخصيته وتقوية علاقاته بزملائه الطلبة. وأكد على ضرورة تحدي الصعوبات ومحاولة إيجاد حلول وبدائل لمواجهتها. وأعرب البيلي عن فخره كونه أحد خريجي جامعة الامارات.

هذا وتضمن برنامج الحفل تجربة طالبة كفيفة في القراءة والكتابة، وهي الطالبة وفاء الهمامي من كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، وصاحبة كتاب " ابق مرتاحاً"، حيث قالت في نصيحة قدمتها لزميلاتها الطالبات: القراءة غذاء الروح والعقل، وهي الحجر الأساسي لبناء انسان قادر على بناء أمته وحضارته". فيما أختتم الحفل بلوحة غنائية من أداء طالبات جامعة الإمارات.

كما وتضمن الاحتفال عرض بعض المشاريع المبتكرة للطلبة، حيث شاركت كلية الهندسة بمشروع ضاغط العلب، وهو عبارة عن آلة تقوم بضغط علب المشروبات الغازية لتسهل بذلك عملية التدوير. فيما قدمت كلية تقنية المعلومات مشروعين مبتكرين وهما "تطبيق نجم" وهو عبارة عن تطبيق يعمل كمرشد سياحي لحديقة الحيوانات وبطريقة مسلية تناسب جميع الفئات العمرية، بالإضافة إلى مشاركتهم بمشروع " مستقبل العلاج بالرجل الآلي" والذي يستخدم للمساعدة في التعامل مع مرضى التوحد. هذا وشاركت كلية العلوم بجهاز لقياس الغازات ومدى التلوث البيئي. واختتمت كلية الاغذية والزراعة المشاركات بتصاميم للحدائق بالإضافة إلى بعض المعروضات من الزراعة الداخلية. وتأتي هذه الفعالية حرصاً من جامعة الإمارات على دعم الطلبة وإرشادهم بالشكل الصحيح وتقديم كافة الدعم لهم.

Aug 31, 2016