الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   ديسمبر

جامعة الإمارات توقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية

  • dfs
  • sf

وقّعت جامعة الإمارات العربية المتحدة مذكرة تفاهم مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وذلك يوم الإثنين الموافق 5-12-2016 بمقر الأكاديمية الرئيسي في أبو ظبي، حيث تمهد المذكرة لتفعيل برنامج أكاديمية فاطمة بنت مبارك للمنح الدراسية.

وقع المذكرة كل من سعادة أمل العفيفي عضوة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية وسعادة الدكتور علي سعيد الكعبي نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل.

وتهدف المذكرة إلى خدمة الأهداف الاستراتيجية المشتركة للطرفين إضافة إلى لإثراء قطاع الرياضة النسائية في الإمارات من خلال العمل على رفد القطاع بالكوادر المواطنة المؤهلة أكاديميا وفنيا والقادرة على الارتقاء بمستوى العمل الرياضي النسائي في الدولة وذلك لتحقيق الاستفادة القصوى لموارد الطرفين بما يخدم مهمة كل منهما.

وتنص بنود المذكرة الموقعة على تعزيز أواصر التعاون المتبادل بين الجانبين في مجالات التعليم وتنظيم الأحداث و الندوات والمؤتمرات ففي مجال التعليم اتفقت الأكاديمية وجامعة الإمارات على اطلاق أول برنامج أكاديمي معتمد لشهادة البكالوريوس في الصحة والتربية البدنية تقدمه جامعة الإمارات بدعم من مباشر من الأكاديمية حيث ستقوم الاكاديمية بتقديم عدد من المنح الدراسية للطلبة الراغبين في الالتحاق بقسم التربية الرياضية بجامعة الإمارات إضافة إلى تقديم مكافأة مالية شهرية مجزية لهم فيما تلتزم جامعة الإمارات من جانبها باستقطاب الطلبة المتفوقين من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة للالتحاق بالبرنامج وتوفير البيئة والكوادر الإدارية والفنية والمعينات والتسهيلات اللازمة لإنجاح العملية التعليمية ومتابعة التقدم الأكاديمي للطلاب المنخرطين في البرنامج بشكل مستمر.

كما اتفق الطرفان على التعاون في مجال التوعية الصحية من خلال توفير الجامعة لقاعة دراسية داخل الحرم الجامعي لتنظم الأكاديمية فيها محاضرة توعوية عامة عن الصحة واللياقة البدنية وذلك مرة واحدة خلال كل فصل دراسي.

ورفعت أمل العفيفي عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات" وذلك للرعاية الكريمة والدعم المستمر الذي تقدمه سموها لكافة أنشطة وبرامج الاكاديمية.

كما تقدمت العفيفي بخالص الشكر والتقدير للشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات وثمنت الجهود التي تبذلها في سبيل الارتقاء بمستوى جميع برامج ومبادرات الاكاديمية بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للأكاديمية على الوجه الأمثل.

وفيما يخص مذكرة التفاهم صرحت سعادة أمل العفيفي أن أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تتخذ من إنشاء الشراكات البناءة مع المؤسسات والهيئات الإماراتية نهجا راسخا لخدمة رسالة الأكاديمية المتمثلة في تطوير قطاع الرياضة النسائية ونحن في الأكاديمية فخورون بان تجمعنا شراكة مثمرة مع صرح تعليمي عملاق كجامعة الإمارات.

وأضافت أن توقيع مذكرة التفاهم جاء ليدشن مرحلة جديدة من سعي الأكاديمية المستمر إلى تحقيق مهمتها في سد الفجوات التعليمية والأكاديمية لدى كوادر العمل الرياضي النسائي في الإمارات ونتطلع إلى ان يسهم برنامج الأكاديمية للمنح الدراسية في إعداد جيل جديد من الكوادر النسائية التي تمتلك المعارف والتأهيل اللازم لقيادة نهضة الرياضة النسائية الإماراتية مستقبلا كما سيمتد التعاون بيننا إلى مجال التوعية العامة وستسمح المذكرة بإنشاء منبر توعوي داخل حرم جامعة الإمارات.

كما تقدمت العفيفي بجزيل الشكر والعرفان لإدارة جامعة الإمارات العربية المتحدة وسعادة الدكتور علي سعيد الكعبي نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل على الجهود المقدرة التي بذلوها من أجل إتمام توقيع مذكرة التفاهم وأعربت عن أملها في ان يشكل التوقيع بداية لشراكة بناءة تخدم الأهداف والطموحات المشتركة للطرفين.

وبدوره أشار الدكتور علي الكعبي إلى أهمية هذا التعاون المشترك بين المؤسستين باعتباره خطوة هامة لتحقيق رسالة جامعة الإمارات الأولى بضرورة توفير خدمات مختلفة في كافة المجالات بشراكة فاعلة مع الجهات المعنية لتعزيز الثروة المعرفية في المجتمع، مشيراً إلى الدور الهام الذي تقوم به الجامعة في رفد المجتمع بحاجته من الكوادر الوطنية القادرة على تحمل المسؤولية وقيادة المستقبل في المجالات المختلفة خاصة مجال الرياضة.

وأضاف " نحن في جامعة الإمارات نؤسس لبناء مجتمع تتوفر فيه الرعاية والأمان ويسهم في تنمية قدرات الطلاب، ويساعدهم على الاختيارات الصحيحة. كما أننا نسعى لاحتضان ودعم نجاح الطلبة وتطورهم، وإثراء تجاربهم، وقال "إنَّ خريجي الجامعة مسلحون بمهارات تبقى معهم مدى الحياة مثل: مهارات التفكير البناء، وحل المشكلات، والتواصل الفعَّال مع الآخرين، والريادة، والعمل بروح الفريق."

Dec 6, 2016