جامعة الإمارات تناقش التغير المناخي وانخفاض مستوى المياه الجوفية في سلسلة من المحاضرات العلمية المتميزة

leturesنظمت كلية العلوم بجامعة الإمارات العربية المتحدة سلسلة من المحاضرات العلمية المتميزة للعام الأكاديمي 2015/2016 حول تأثير البحيرات على الأمطار وحركة مياه الري المرتجعة ومياه باطن الأرض الساخنة والتأثير على نوعية المياه الجوفية، بمبنى كلية تقنية المعلومات/طلاب، بحضور عميد الكلية ورؤساء الأقسام العلمية وأعضاء هيئة التدريس والطلبة وعدد من العلماء الدوليين من جامعة ميتشغن الغربية ومعهد التنمية الإقليمية بجامعة كاستيلا لامانشا بإسبانيا.

وأكد الدكتور أحمد مراد – عميد كلية العلوم – على أهمية هذه المحاضرات للطلبة وأعضاء هيئة التدريس لتعريفهم بآخر القضايا العالمية والتي لها تأثير إقليمي، من خلال استضافة بعض المحاضرين الدوليين والعالميين، ضمن استراتيجية الكلية بالتعاون مع المؤسسات التعليمية في العالم لفتح آفاق من التعاون العلمي بين أعضاء هيئة التدريس بالكلية والأساتذة من كبرى الجامعات، والذي بدوره يضفي صبغة دولية وعالمية للكلية.

وناقش البروفيسور آر في كريشنامورثي – أستاذ الجيولوجيا في جامعة ميتشغن الغربية-في المحاضرة الأولى نتائج الدراسات الحديثة التي قام بها مع فريقه البحثي حول وجود صلة بين البحيرات العظمى وديناميكية الغلاف الجوي، فيما تطرق الدكتور خوان غوميز الداي – رئيس مجموعة الهيدروجيولوجيا في معهد التنمية الإقليمية بجامعة كاستيلا لا مانشا الإسبانية-في المحاضرة الثانية للحديث عن الدراسة المشتركة بين جامعة الإمارات وجامعة كاستيلا لامنشا حول حركة المياه المرتجعة ومياه باطن الأرض الساخنة والتأثير على نوعية المياه الجوفية.

 وتأتي هذه السلسلة من المحاضرات حرصاً من كلية العلوم على ضرورة التعامل مع التغير المناخي في المنطقة لما له من أولوية هامة لحكومة المستقبل، وتقديم أفضل الحلول لمشكلات انخفاض منسوب المياه الجوفية وتدهور نوعيتها خلال السنوات ال 30 الماضية، والعمل على تحسين مصادر المياه وتحقيق الأمن المائي طويل الأمد.

Feb 18, 2016