باحث من جامعة الامارات يشارك في دراسة عالمية لتحديد بقايا عاصفة شمسية ضخمة في جليد غرينلاند والقطب الجنوبي

  • pole
  • pole2

شارك الأستاذ الدكتور علاء الدهان-أستاذ الجيولوجيا بكلية العلوم- بجامعة الإمارات العربية المتحدة في دراسة عالمية لتحديد بقايا عاصفة شمسية ضخمة في جليد غرينلاند والقطب الجنوبي مع مجموعة من الباحثين من جامعة لوند (السويد)، وجامعة أوبسالا (السويد)، ومعهد شيرر بول وETH زيورخ (سويسرا)، ومعهد نيلز بور (الدنمارك)، ومختبر بيركلي لعلوم الفضاء وجامعة بوردو (الولايات المتحدة الأمريكية).

وقد أشار الباحث الدكتور علاء الدهان: "أن نشاط الشمس يمكن أن يختلف بشكل دوري أو نتيجة لأحداث منفصلة مع مقياس لا يمكن التنبؤ به. وترتبط هذه الأنشطة الشمسية بانبعاث جسيمات مختلفة وطاقة من الشمس، وعندما يكون هذا الانبعاث ضخم يسمى بالعاصفة الشمسية". وقال الدكتور الدهان : "من الظواهر التي تصاحب العواصف الشمسية في الغلاف الجوي للأرض وطقس الفضاء هي الشفق. ويمكن للعواصف الشمسية هذه تشكيل اضطرابات ومخاطر جسيمة على العديد من الأعمال اليومية مثل انهيار الاتصالات عبر الأقمار الصناعية والملاحة. ومن الآثار غير المباشرة للعواصف الشمسية على مناخ الأرض هي استنفاذ الأوزون وتآكل الغلاف الجوي".

وقام الفريق بنشر بيانات ونتائج الدراسة في مجلةNature Communications) ) حيث أن النتائج تدعم وجود بقايا اثنتين من العواصف الشمسية القوية المؤرخة منذ أكثر من 1000 سنة في الجليد في غرينلاند والقطب الجنوبي.  وأضاف الدكتور الدهان: "إن هذه البيانات الجديدة وفرت أول تقييم موثوق به حول تدفقات الجسيمات المرتبطة بالعواصف الشمسية وبالتالي يمكن أن تؤدي إلى إعادة تقييم المخاطر ذات العلاقة بها، وآليات التخفيف من الآثار المترتبة على تغير إمدادات الطاقة، وأنظمة الاتصالات والمناخ في المستقبل".

 وأكد الدكتور أحمد مراد- عميد كلية العلوم- على أهمية هذه المشاركة والتي تعزز مكانة الجامعة عالمياً وتحقق رؤيتها.  وأضافَ: "أن دعم إدارة الجامعة المستمر جعل كلية العلوم تضم بنية تحتية ومختبرات عالمية تساعد الباحثين والطلبة على إجراء البحوث ونشرها في أفضل المجلات العالمية". 

 

 

 

 

Feb 16, 2016