دعوة محمد بن راشد تعزيز لدورالشباب في تحمل المسؤولية الوطنية

sh.hamdanأكد معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، أن دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ،نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله"، باختيار شاب أو شابة دون سن 25 عاما، ليكون ضمن فريق عمل مجلس الوزراء، ليمثل قضايا الشباب وطموحاتهم، وهي تمثل فكرة رائعة ورؤية طموحة لقيادتنا الرشيدة تساهم بالدرجة الأولى بتعزيز دور الشباب في خدمة الدولة والمجتمع وإشراكهم في القرارات الاستراتيجية  الوطنية، كونهم الأقرب لقضايا الشباب المتجددة والمتطورة.

مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هذه الرؤية لسموه تؤكد مدى ثقة حكومتنا الرشيدة بشباب الوطن، فالشباب هم عماد الوطن، وهم يمثلون مستقبله الواعد، وعلى الجميع أن يعمل من أجل تمكين شباب الوطن نحو الريادة والتطور، وتلك هي مسؤولية وطنية تقع على وجه الخصوص على عاتق المؤسسات التعليمية .

وأشار معاليه أن الشباب  يمثل شريحة واسعة في المجتمع، وبالتالي يتطلب من الجميع توفير كافة متطلبات النجاح التي تجعله شبابنا قادراً على تحمل المسؤولية، فشباب دولة الإمارات يمتلك كافة المقومات والمؤهلات والولاء والانتماء لوطنه التي تجعل منه جيلا متميزاً، وقادراً على العطاء وخدمة وطنه وقيادته، حيث أن الدولة قد عملت ومازالت على دعم وتوفير كافة مستلزمات مواكبة التطور والنماء.

وأكد معاليه أن الدولة قد حرصت على تطوير التعليم في كافة مجالاته وتطوير مخرجاته، والتي تواكب متطلبات العصر، وقد عملت معظم مؤسسات التعليم العالي على تطوير  برامجها الاكاديمية بما يلبي احتياجات سوق العمل متطلبات مشاريع التنمية الوطنية المستدامة، وقد رفدت الجامعات العديد من المؤسسات بالكفاءات الوطنية الشابة التي تبوأت مواقع المسؤولية والريادة والقيادة، وحققت نجاحات متميزة .

وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات دائماً سباقة في تبنى المبادرات التي من شأنها أن تحدث نقلة نوعية من التقدم والتطور والازدهار لوطننا الغالي، وأن شبابنا عند حسن الظن لتحقيق هذه التجربة الوطنية الطموحة بما يتمتع به من الولاء والانتماء لوطنه.

Feb 4, 2016