بالتعاون مع جامعة أوبسالا السويدية

فريق من جامعة الإمارات يدرس تغيرات مستوى سطح البحر للسواحل القديمة في الدولة

afs

قام فريق بحثي من أساتذة قسم الجيولوجيا في كلية العلوم بجامعة الإمارات العربية المتحدة بإجراء دراسة لتغيرات مستوى سطح البحر في دولة الإمارات، بهدف تحديد المظاهر الجيولوجية الناتجة عن التغيرات في الظروف المناخية القديمة وما يصاحبها من تذبذب في مستوى سطح البحر، وذلك بالتعاون مع جامعة أوبسالا في السويد حيث اعتمدت الدراسة الأولية على مسح جيولوجي للمناطق الساحلية والأجزاء الداخلية القريبة منها.

وأكد الدكتور أحمد مراد – القائم بأعمال عميد كلية العلوم–بأن الكلية تولي البحث العلمي أهمية قصوى للمساهمة في التنمية التي تشهدها الدولة في كافة المجالات. مشيراً إلى دور الجامعة في دعم الباحثين لتطوير قدرات البحث العلمي والابتكار في الجوانب ذات الأهمية الوطنية، ومواصلة تحقيق رؤية الجامعة بالريادة والتميز في التعليم العالي والبحث العلمي على المستوى الإقليمي والعالمي.

 والجدير بالذكر أن فريق الباحثين المكون من: الدكتور علاء الدهان والدكتور عثمان عبد الغني والدكتور حسن أرمان والدكتور محمود أبوصايمة والدكتور توماس فاولر، استطاعوا من خلال هذه الدراسة التوصل إلى نتائج تدل على وجود أصداف ومتحجرات من المحار والقواقع والشعاب المرجانية والطحالب، بالإضافة الي متحجرات لكائنات بحرية مجهرية، مما يدل على وجود مد بحري وسواحل قديمة بمناطق الدراسة. حيث أثبتت تحاليل نظير الكربون 14 المشع أن المدى الزمني لهذه العينات يتراوح ما بين 1600 إلى 28000 سنة قبل الوقت الحاضر مقارنة بالمعدلات المنشورة سابقاً.

 ويؤكد الباحثون على استمرارية البحث العلمي لجمع المزيد من الأدلة العلمية التي تساعد في بناء قاعدة بيانات علمية تساعد على تتبع تغيرات السواحل خلال الفترة الجيولوجية الحديثة، حيث تأتي أهمية هذه الدراسة لما للموارد المائية الطبيعية والمناطق الساحلية من دور في تشكيل الحضارات والازدهار في الماضي والحاضر والمستقبل في جميع دول العالم بما فيها دولة الامارات.

 

Jun 20, 2016