بحضور لجنة من الخبراء والمستشارين

جامعة الإمارات تنظم ورشة عمل "الإلهام والابتكار تطبيقات عملية " وتقييم مشاريع الرواد والمبتكرون لبرنامج حاضنات الأعمال بالمتنزه العلمي

asfaضمن برنامج حاضنات الأعمال  للرواد والمبتكرون ، نظمت جامعة الإمارات العربية المتحدة،، في منتزه العلوم والابتكار بالحرم الجامعي في الفترة من 24 فبراير – 3 مارس 2016،ورشة عمل للرواد والمبتكرين المشاركين بالمشاريع الفائزة بجائزة الرئيس الأعلى للابتكار وذلك ضمن المرحلتين التاسعة والعاشرة من سلسلة برنامج حاضنات الأعمال والذي يمتد حتى 15 من مايو 2016، لقطاع الدراسات العليا والبحث العلمي بعنوان " الإلهام والابتكار تطبيقات عملية"بحضور الأستاذ الدكتور غالب الحضرمي – نائب مدير الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، والدكتور شوقي خرباش- المدير التنفيذي لمنتزه العلوم والابتكار بالجامعة وحمزة الشرايبي – مؤسس ورئيس مجلس إدارة منظمة التميز العربي لدعم المشاريع الناشئة ولجنة من الخبراء والاستشاريين ومجموعة من الخبراء الدوليين في مجال الإبتكار وريادة الأعمال وتأسيس الشركات الناشئة ومستشاري المكاتب الدولية والقانونية لتطوير الأعمال وبراءات الاختراع والبحث العلمي من الجامعات والمراكز البحثية وحاضنات الأعمال في كل من فرنسا والمملكة المتحدة وكندا وبلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية والصين.

وأوضح الأستاذ الدكتور غالب الحضرمي أن جامعة الإمارات في رؤيتها للتميز في البحث العلمي تضع ضمن أولوياتها تنفيذ الرؤية الإستراتيجية الوطنية للابتكار والعمل على جعلها القوة المحركة لفعاليات البحث العلمي لمواجهة تحديات المستقبل.

وقال " يعمل القطاع على توفير مجموعة واسعة من الأدوات والتقنيات والدراسات ونماذج الأعمال الدولية التي تمكّن الباحثون والمخترعون والمبدعون من التوصّل إلى مبادرات وحلول مبتكرة تسهم بدورها في تعزيز مشاريع الأبحاث لتطويرها والارتقاء بها نحو العالمية، في تعزيز الابتكارات وبراءات الاختراع للمبتكرين عبر تدريبهم على تملك أدوات التفكير الإبداعي وتعلم مناهجه العملية والاطلاع على التجارب العالمية في نمذجة الإبتكار على المستوى الدولي، وفي هذا السياق يأتي تنظيم هذه الورشة والتي تعقبها جلسات تقييم لمراحل تطور مشاريع المبتكرون والروادوالتي أسهم فيها الخبراء والمستشارون من عدة دول حول العالم في الإشراف عليها و تحفيز وتوفير المهارات اللازمة للمبتكرين وفق منهجية إستراتيجية تؤهلهم للحفاظ على شركاتهم الناشئة وديمومتها وتعزيز قدرتها على المنافسة وقدرة المبتكرون على تطوير منتجاتهم ومشروعاتهم وفق أحدث المعايير الدولية في نمذجة الأعمال وتأسيس الشركات الناشئة .

وقدم السيدحمزة الشرايبي – مؤسس ورئيس مجلس إدارة منظمة التميز العربي لدعم المشاريع الناشئة للرواد والمبتكرون العديد من نماذج الامتياز العربي للتحفيز والإلهام عبر بناء شبكة العلاقات في الأعمال وقامت لجنة الخبراء بالاستماع لرواد الأعمال والإطلاع على عروضهم التوضيحية وخطط العمل لشركاتهم الناشئة عبر العروض التقدمية لآخر مراحل تطويرهم وتحسينهم لمنتجاتهم وخدماتهم ، على أن يتم تقيم مجمل هذه الأعمال والابتكارات من لجنة الخبراء الدولية في خارج الدولة وينتقل بعدها المبتكرون إلى الخطة التنفيذية لإطلاق شركاتهم الناشئة من منتزه العلوم والتكنولوجيا بجامعة الإمارات.

وفي ختام المرحلة الأولى من سلسلة برنامج حاضنات الأعمال أشاد الدكتور شوقي خرباش- المدير التنفيذي لمنتزه العلوم والابتكار بجامعة الإمارات بجهود الخبراء الدوليون والاستشاريين الذين شاركوا بفعالية في تقديم أحدث الممارسات لتطوير الشركات الناشئة وتقديمهم للاستشارات التي أضافت الكثير من الخبرة ونقل المعرفة للرواد والمبتكرون في تأسيسهم لشركاتهم ومنهجيات تسويق الأفكار الابتكارية وكذلك أشاد بالتقدم الملحوظ في طريقة تناول رواد الأعمال لأفكار شركاتهم ورؤاهم للمستقبل، وقام بتكريم لجنة الخبراء والمستشارين الذين شاركوا في إنجاح سلسلة برامج حاضنات الأعمال.  

Mar 6, 2016