تعزيزاً للشراكات الاستراتيجية:

كلية الهندسة بجامعة الإمارات تكرم شركائها الاستراتيجيين..

  • ad
  • 2

نظمت وحدة التدريب العملي في كلية الهندسة بجامعة الإمارات العربية المتحدة، حفل الاختبار النهائي لطلبة التدريب العملي، وذلك يوم الأحد الموافق 15/5/2016، بحضور الدكتور صباح الكاس -عميد كلية الهندسـة-ووكيل الكلية ومساعدي العميد وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وجمع من طلبة التدريب العملي للفصل الدراسي الحالي، إضافة لعدد من ممثلي الشركاء الصناعيين المشرفين على تدريب طلبة التدريب العملي ومسؤولي ومديري التوظيف في الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة والمهندسين وموظفي مركز شؤون الخريجين في الجامعـة، في مبنى تقنية المعلومات بالحرم الجامعي.

ورحب الدكتور صباح الكاس بجموع الحضور حيث أثنى على الجهود المبذولة من قبل الشركاء الصناعيين لتقديمهم أفضل البرامج التدريبية لطلبة الكلية مما يسهم في صقل مهاراتهم وتنميـة إمكانياتهم وإكسابهم خبرة عملية وثيقة والتي تؤهلهم للدخول في مجال العمل بشكل سلس بعد التخرج. هذا وتحدث الكاس عن أهمية مشاركة القطاعات المختلفة في تضمين مبادرة التدريب العملي للطلبة من مختلف التخصصات لما له من منفعة للطرفيـن.

وكرمت الكلية شركائها الاستراتيجيين والذي يفوق عددهم الـ 400 شركـة ومؤسسة حكومية وشبه حكومية وخاصـة داخل وخارج الدولة والذين شاركوا في تدريب طلبـة الكليــّة خلال الفصل الدراسي الحالي لمدة 16 أسبوع من مختلف القطاعات. هذا وبلغ عدد الطلبة المتدربين في الفصل الدراسي الحالي 155 طالب وطالبـة تم توزيعهم على مجموع 42 شركـة ومؤسسة داخل الدولة. كمــا قد تم ابتعاث 8 طلبــة إلى شركــة داسو أفييشن الفرنسية في فرنسـا لإتمام تدريبهم العملي هناك. إضافة لذلك، كرمت الكلية طلبة الامتياز وأعضاء هيئة التدريس الفائزون بجوائز الإنتاج العلمي والبحثي المتميز وأعضاء الهيئة التدريسية الذين سيغادرون الكلية.

 وبنهايـة الفصل الدراسي الحالي يكون عدد الطلبة الذين خضعوا لتدريب العملي في الكلية يفوق الـ 3800 طالب وطلبـة منذ بدايـة التدريب العملي في عام 1995. وتأتي هذه الفعالية تعزيزاً لاستراتيجية الجامعة القائمة على التواصل الفعال وبناء الشراكات مع المؤسسات التعليمية المرموقة ومراكز الأبحاث العالمية والمنظمات والشركات إقليمياً ودولياً لتبادل التجارب والخبرات وتحقيق التكامل العلمي. 

May 16, 2016