طلاب كلية الهندسة وتقنية المعلومات بجامعة الإمارات يعرضون مشاريع تخرجهم..

  • ss
  • ss

نظمت كلية الهندسة بجامعة الإمارات العربية المتحدة، يوم الأربعاء الموافق 11/5/2016، عرض تقديمي لمشاريع تخرج طلبة الكلية، بحضور أعضاء هيئة التدريس والطلبة، في مبنى تقنية المعلومات بالحرم الجامعي.

وقال الدكتور صباح الكاس –عميد كلية الهندسة-أن هذه الفعالية تهدف إلى إكساب الطالب خبرة حقيقية في التصميم من خلال الاستفادة من العلوم الأساسية التي اكتسبها خلال سنوات الدراسة لصنع منتجات حديثة أو إنتاج أجهزة جديدة أو تطوير عمليات قائمة، لتطبيق تصاميم هندسية ذات صفات مهنية لخدمة المجتمع. وأضاف بأن مشاريع أبحاث كلية الهندسة تتضمن أبحاث ذات التخصص الواحد والمتعددة التخصصات والممولة من قبل الكلية، والمنح الجامعية والممولة على أساس تنافسي، والمشاريع البحثية ذات تمويل خارجي من جهات مختلفة حكومية وصناعية.

 هذا وناقش 552 طالب وطالبة من الهندسة الكيميائية والهندسة الكيميائية والبترولية والهندسة البترولية والهندسة المدنية والبيئية والهندسة الكهربائية مشاريع تخرجهم التي تتبنى مشاكل حقيقية من حياتنا، في محاولة لحل هذه المشكلات مما يحقق النفع العام للمجتمع وللشركات والجامعة.

ومن جهتها نظمت كلية تقنية المعلومات في الجامعة، عرض تقديمي لمشاريع تخرج طلابها، بحضور أعضاء هيئة التدريس وطلبة الكلية، في مبنى تقنية المعلومات بالحرم الجامعي. قدم الطلبة خلال هذه الفعالية نبذة عن المشاريع التي قاموا بها خلال الفصل الحالي، والتي تؤهلهم للتخرج من الكلية، واشتملت على التصاميم وبرامج الحاسوب وغيرها من المشاريع المنجزة لهذا الفصل، وتغطي أبحاث كلية تقنية المعلومات مجموعة واسعة من القضايا ذات الصلة باحتياجات الدولة التي تشمل الصحة والتعليم وأمن المعلومات والإلكترونيات الدقيقة والطاقة.

الجدير بالذكر بأن تقييم مشاريع التخرج يتم على مرحلتين، قام الطلاب في المرحلة الأولى والتي تضمنت 7 مشاريع، بعمل استبيان ووضع خطة المشروع، وتحليل الاحتياجات المطلوبة، ووضع تصميم النظام الخاص بهم، والحصول على المواد والخطوات اللازمة للمشروع، فيما قام الطلاب في المرحلة الثانية والتي تضمنت 8 مشاريع بالتركيز على تنفيذ نظامهم المستهدف.

وتأتي هذه الفعاليات تماشياً مع استراتيجية الجامعة القائمة على تغذية المجتمع والجهات في الدولة باحتياجاتها من الدراسات والبحوث العلمية المطلوبة لتحقيق الأهداف المرجوة، وخلق بيئة داعمة للأفكار الإبداعية والمبتكرين.

 

 

May 15, 2016