في أمسية جمعت الأطباء والطلبة:

جامعة الإمارات تنظم اللقاء السنوي الثاني عشر لرابطة خريجي كلية الطب..

asdaنظمت كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات العربية المتحدة مساء الأربعاء الموافق 18/5/2016، في فندق الهيلتون في رحاب مدينة العين اللقاء السنوي الثاني عشر لرابطة خريجي كلية الطب بالتعاون مع مركز التوظيف وشؤون الخريجين، بمناسبة مرور 10 أعوام لتخريج دفعة 2005 من طلبة الكلية البالغ عددهم 33 طبيب وطبيبة، بحضور الدكتور علي الكعبي-نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل، والبروفيسور دنيس تيمبلتون-عميد كلية الطب والعلوم الصحية، وأسرة الكلية.

ورحب عميد كلية الطب والعلوم الصحية- بروفيسور دنيس تيمبلتون، بخريجي الدفعة 2005 من الأطباء والطبيبات خريجي الكلية، وتقدم بالشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح هذا اللقاء ووجه الدعوة لطلبة الكلية في بذل مزيد من الجهود في التحصيل العلمي، وقال: "يهدف هذا اللقاء إلى تعزيز التعاون بين الأطباء من خلال التواصل وتبادل الخبرات العلمية للارتقاء بالمستوى الطبي وخدمة المجتمع والاطلاع على الخبرة المهنية المكتسبة للأطباء الممارسين لمختلف التخصصات خلال 10 سنوات الماضية من مسيرتهم المهنية، وأيضاً هو فرصة لتعزيز الدافعية لدى طلبة الكلية الحاليين لبذل مزيد من الوقت والجهد في تحصيل العلم واكتساب الخبرات المهنية لتبوء مكانة مرموقة في القطاع الصحي لدولة الإمارات"، مشيراً إلى أن الكلية قد خرجت 700 طبيب وطبيبة منذ إنشائها، مؤكدً على أن رسالة الكلية في رفد القطاع الصحي بالكوادر الوطنية المؤهلة ضمن أهم أولويات الكلية من خلال توفير البيئة العلمية الجاذبة وأحدث ما توصل له العلم في هذا القطاع الصحي الهام في الدولة والعمل على تحقيق رؤية الجامعة الوطنية نحو الريادة والتميز على المستويين الإقليمي والدولي.

وقال الدكتور سليمان الحمادي-وكيل كلية الطب والعلوم الصحية: "إن هذا اللقاء فرصة لتبادل الخبرات الطبية والذكريات، وتحدث عن رسالة الطبيب الإنسانية ودوره في خدمة المجتمع، واستعرض مع الحضور تجربة 10 سنوات من العمل الطبي في القطاع الصحي بالدولة، وعن التجارب التي يتعرض لها الطبيب في مسيرته المهنية وتحديات العمل الطبي وأخلاقيات العمل الطبي وما يترتب عليها من قيم نبيلة في خدمة المجتمع في هذا القطاع الحيوي الهام.

وألقى الدكتور أحمد البناي -من قسم طب الأسرة والرعاية العاجلة بمستشفى توام- كلمة الأطباء الخريجين من دفعة 2005، وتقدم فيها بالشكر والتقدير للجامعة الوطنية وكلية الطب والعلوم الصحية على ما قدمته للوطن من أطباء وطبيبات مميزين ورواد في تخصصاتهم، ووجه الدعوة لطلبة الكلية بالعمل بجد والاستفادة من الإمكانات الهائلة التي تتمتع بها جامعة الإمارات وكلية الطب في تحصيل العلم والمعرفة.

فيما ألقت الدكتورة فاطمة الكعبي بالنيابة عن الخريجات للدفعة 2005 كلمتها حيث استعرضت مع أسرة الكلية المسيرة المهنية للطبيبات ودورهم في مختلف التخصصات في مستشفيات الدولة وأكدت على أهمية دور المرأة الطبيبة في المجتمع في تعزيز القطاع الصحي، وحثت الطالبات على بذل المزيد من الجهد في التحصيل العلمي والمشاركة في مسيرة تطوير القطاع الصحي في الدولة

وتخلل اللقاء عروض فيديو لمسيرة الأطباء المهنية وأعضاء الهيئة التدريسية بالكلية عن 10 سنوات الماضية وحفل مسابقات بين الأطباء والطلبة وأسرة الكلية وجرى تكريم الأطباء من الدفعة 2005 بالشهادات والهدايا التذكارية.

 

 

 

May 19, 2016