طلبة قسم الاتصال الجماهيري وكلية العلوم بجامعة الإمارات يعرضون مشاريع تخرجهم..

  • ss
  • ae
  • as

نظم قسم الاتصال الجماهيري في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، معرض لعرض مشاريع تخرج طلبة القسم، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 10/5/2016، بحضور أعضاء هيئة التدريس ولجنة التقييم وطلاب وطالبات الجامعة، بكلية تقنية المعلومات بالحرم الجامعي. وقدم طلاب القسم مجموعة من الحملات التوعوية لتوعية المجتمع منها حملة خير جليس، وحملة كش ملك، وحملة انفولو، وحملة أنقذ روح.

وفي الإطار نفسه، نظم القسم حلقة نقاشية توعوية حول مشكلة التلعثم وتأثيراتها على التواصل، بحضور الدكتور محمد موسى -رئيس قسم الاتصال الجماهيري-وأعضاء هيئة التدريس وطلاب وطالبات الجامعة، بكلية تقنية المعلومات بالحرم الجامعي. وقال الدكتور محمد بأن مشكلة التلعثم هي مشكلة يعاني العديد من الناس منها، وكوننا بشر يتحتم علينا دراسة هذه المشكلة وإيجاد كافة الحلول المناسبة لحلها. وأضاف بأن الفلاسفة القدامى كانوا غالباً ما يستخدمون التوعية لحل المشكلات، ولذلك تقام هذه الحلقة اليوم لتوعية المجتمع بمشكلة التلعثم التي تؤثر في تواصل الشخص المصاب بباقي أفراد المجتمع، وماهي أسبابها ودواعيها، وكيفية التخلص منها. هذا وتم استضافة حالات من مجموعة " التلعثم في الإمارات" لتروي للحضور معاناتها مع هذه المشكلة وماهي أهم السبل لتغلب عليها.

ومن جهة أخرى، نظمت كلية العلوم بجامعة الإمارات العربية المتحدة، معرض المشاريع البحثية الطلابية، بحضور الأستاذ الدكتور أحمد مراد –عميد كلية العلوم بالإنابة-ورؤساء الأقسام العلمية وأعضاء هيئة التدريس وطلاب جامعة الإمارات، في مبنى تقنية المعلومات بالحرم الجامعي. وقال الدكتور أحمد مراد: "بأن هذه الفعالية التي تقام بشكل دوري تركز على عرض مشاريع الطلبة التي ترتبط بمجتمعنا بشكل أو بآخر، سواء كانت هذه المشاريع هي مشاريع تخرج الطلبة أو المشاريع التي يقدمها الطلاب خلال الفصل الدراسي بشكل عام". وأضاف "تهدف هذه الفعالية لتنمية مهارات الطالب في البحث العلمي والتواصل مع الآخرين مما يساعده في اكتساب الثقة الكافية لعرض مشاريعه اليوم أمام الطلبة وأعضاء هيئة التدريس، ومستقبلاً في مؤتمرات محلية وعالمية في الدولة وخارجها. ويأتي حرص كلية العلوم على إكساب الطالب هذه المهارات باعتبارها من الأساسيات التي يطلبها سوق العمل".

وتأتي هذه الفعاليات حرصاً من جامعة الإمارات على تعزيز الرغبة الدائمة لدى الطلاب في التعلم والتواصل المستمر وتبادل المعرفة بين المعنيين، وتوفير خدمات تعليمية للطلبة ترقى للمعايير العالمية في كافة المجالات، وتقام هذه الفعاليات كل فصل دراسي يعرض من خلالها طلبة الجامعة مشاريع تخرجهم والتي عكفوا على إنجازها طوال الفصل الدراسي من خلال إقامة حملات ومشاريع وندوات وغيرها، يتم تقيمها عن طريق لجان خاصة.

 

May 10, 2016