الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

ضمن سلسة برامج الدكتوراه في إدارة الأعمال DBA

كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة الإمارات تنظم ورشة علمية بحثية متخصصة في "القيادة والريادة"

نظمت كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة الإمارات العربية المتحدة ورشة عمل بعنوان "الريادة والقيادة في إدارة الأعمال"، ضمن سلسلة برامج الدكتوراه في إدارة الأعمال " DPA"، يوم الخميس الموافق 3/10/2016، في مبنى الكلية بالحرم الجامعي، بحضور الأستاذ الدكتور محمد ماضي – عميد كلية الإدارة والاقتصاد، والدكتور يحي المرزوقي –مدير تنفيذي أول استراتيجية التعليم والتطوير-توازن القابضة، وعدد من الخبراء والمختصين وأعضاء الهيئة التدريسية بالكلية.

  • كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة الإمارات تنظم ورشة علمية بحثية متخصصة في "القيادة والريادة"
  • كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة الإمارات تنظم ورشة علمية بحثية متخصصة في "القيادة والريادة"

وأوضح الأستاذ الدكتور محمد ماضي – عميد الكلية أن الورشة تأتي ضمن سلسلة برامج الدكتورة المقدمة من الكلية لتبادل الأفكار البحثية لأحدث ما توصل له العلم حول العالم في علوم الاقتصاد وإدارة الأعمال وتهدف إلى الاطلاع على أحدث التجارب البحثية التطبيقية والعلمية في مجال الريادة والقيادة في إدارة الأعمال للمنظمات والمؤسسات الاعتبارية في القطاعين العام والخاص على المستوى الدولي للمنظمات والشركات متعددة الجنسيات.

وقدم البروفيسور توماس إن جرفان -من "مدرسة أدنبرة نبير لإدارة الأعمال" في أسكتلندا، عرضا توضيحيا شاملا عن مفاهيم القيادة والريادة على المستوى الدولي وكيفية الاستفادة من التجارب البحثية العالمية في هذا المجال لتطوير الموارد البشرية للقيادات حول العالم في القطاعين العام والخاص، وأشار إل أن القيم والمبادئ التي يؤمن بها القادة على مستوى الهيكل التنظيمي لجميع المؤسسات في القطاعين العام والخاص هي ما تحدد مدى كفاءة تطبيق معايير ونظم القيادة الفاعلة والمرنة في تعاطيها مع التحديات المؤسسية التي تواجهها، وقدم أمثلة على سمات القيادة وفق المنظور العلمي والبحثي وللممارسات والإجراءات المختلفة التي يمكن أن تصنع قائد مميزا على المستوى الإداري للشركات والمؤسسات والجهات الحكومية والخاصة، وعن كيفية تعاطي الشركات المتعددة الجنسيات لمختلف الثقافات وبيئات العمل في مواجهة تحديات القيادة واستراتيجياتها المختلفة، كما أوضح أن الفكر القيادي للمدراء ومتخذي القرار هو ما يحدد ماهية التعاطي مع سياسات التدريب للقيادات وأثر برامج الموارد البشرية في تعزيز كفاءة المدراء والقيادات للمؤسسات المختلفة حول العالم.

واستعرض الاختلافات الثقافية والممارسات الإدارية للمنظمات والقيادات وقدم نماذج عن كل من الولايات المتحدة الأمريكية وقارة أوروبا وأسيا. وعن مدى أهمية الاستثمار في تطوير المشاريع والبرامج البحثية لمجالات القيادة والريادة، وطرق القياس العلمي لقيم ومؤشرات مفاهيم القيادة والريادة في المنظمات وأهمية دراسة مفاهيم القيادة الفردية والجماعية في المنظمات، وأثر التدريب المهني على إعداد وتهيئة القيادات الإدارية للتحديات التي تواجهها المنظمات في العصر الحالي، وجرى نقاش علمي معمق حول تطوير هذه المفاهيم مع أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية.

 

Nov 6, 2016