الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

انطلاق أعمال المنتدى الدولي الأول “لعلم الجينوم والمعلوماتية الحيوية “في رحاب جامعة الإمارات العربية المتحدة بمدينة العين

Fافتتح سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير الجامعة – أعمال الندوة الدولية الأولى في العلوم البيولوجية والتي ينظمها قسم علوم الحياة بكلية العلوم في جامعة الإمارات العربية المتحدة وبالتعاون مع وزارة شؤون الرئاسة بالدولة و مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية والجهات المعنية في علوم الحياة والبيئة، مساء الأحد الموافق 13/11/2016 ، في فندق "هيلتون"  في رحاب مدينة العين، بحضور الأستاذ الدكتور إيدواردو بلمولد من جامعة كاليفورنيا ديفيس بالولايات المتحدة الأمريكية ، والدكتور عبد العظيم عبد الماجد -مستشار شؤون الرئاسة، والأستاذ الدكتور غالب الحضرمي – نائب مدير الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، والأستاذ الدكتور أحمد مراد – عميد كلية العلوم، والدكتور خالد أميري- رئيس قسم علوم الحياة، ومدير مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية رئيس اللجنة العليا المنظمة للمنتدى، وحضور دولي واسع لمراكز البحث العلمي الدولية و نخبة من الخبراء الدوليين المتخصصين في علم الجينيوم والمعلوماتية الحيوية من المملكة المتحدة والنمسا والهند وباكستان والولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وبلجيكا واليابان والمملكة العربية السعودية وهولندا وسلطنة عمان ومملكة البحرين.

ورحب سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير الجامعة -بالمشاركين في أعمال الندوة الأولى التي تعقد على مستوى الدولة استجابة للمتغيرات والتحديات الأنية والمستقبلية العلمية التي تواجه المنطقة في تحقيق الأمن الغذائي وتعزيز الثروة الحيوانية وحماية البيئة والإنسان الذي هو محور العملية التنموية للدولة وحكومتها الرشيدة لتحقيق التنمية المستدامة عبر التحول للاقتصاد القائم على المعرفة، وأكد على" أن الجامعة الوطنية عبر البحث العلمي تسعى إلى تعزيز آفاق التعاون المعرفي مع الخبراء والعلماء حول العالم في هذا المجال الحيوي الهام للدولة، لتحقيق التوازن البيئي وفق أعلى المعايير الدولية من جهة وتعزيز الثروة المعرفية والعلمية في مجتمع العلوم بدولة الإمارات العربية المتحدة من جهة أخرى عبر الاطلاع على أحدث التجارب العالمية لنقل وتوطين الخبرات الدولية في علم الجينوم والمعلوماتية الحيوية"، وأشار إلى أن الجامعة الوطنية تعمل على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للعلوم 2021، من خلال التواصل الفعال والمشاركة العلمية مع الخبراء والمختصين ومراكز البحث الدولية وتمنى أن تكون نتائج وتوصيات هذا المنتدى انطلاقة حقيقية نحو إيجاد الحلول العلمية في المجالات الاستراتيجية للدولة ومنها علم الجينوم والمعلوماتية الحيوية بأحدث ما توصل له العلم حول العالم من ابتكارات تساهم في الحفاظ على التوازن البيئي على كوكب الأرض.

فيما قدم الأستاذ الدكتور إيدواردو بلمولد من جامعة كاليفورنيا ديفيس بالولايات المتحدة الأمريكية عرض توضيحياً شاملاً عن "التغير المناخي وآثر الجينوميكس – الهندسة الوراثية لتحقيق الأمن الغذائي" حيث استعرض مع الحضور التحديات التي تواجه البشرية بسبب التغيرات المناخية وظاهرة الاحتباس الحراري وما تحدثه من تأثيرات على التركيبة الوراثية لمختلف الكائنات الحية وعلى رأسها النباتات والمحاصيل الزراعية الغذائية للإنسان حيث استعرض الجهود العلمية المكثفة لتحديد تسلسل الحمض النووي بشكل كامل وكيفية رسم الخرائط الدقيقة للجينوم وكذلك الظواهر والتفاعلات التي تحدث داخل الجينوم وتخزين البيانات وتحليل المعلوماتية الحيوية ومتابعة أنماط تعبير الجينات في المواد الغذائية، وكذلك قدم أمثلة لظواهر التغير المناخي ومنها ذوبان الجليد في القارة القطبية وعدد من مناطق العالم وأثر ذلك في التركيبة الجينية على النبات والحيوان ، ووجه الدعوة للاستفادة القصوى من علم الجينوم والمعلوماتية الحيوية في تعزيز الإنتاج الزراعي والحيواني للمساهمة في الحفاظ على البيئة، وقدم تصوراً علمياً في كيفية استخدام التقنيات الحديثة واستخدام تكنولوجيا المعلومات في مجال البيولوجيا الجزيئية المعلوماتية الحيوية عبر تطوير قواعد البيانات والخوارزميات والأساليب الإحصائية والحسابية لحل المشكلات الناجمة عن إدارة وتحليل البيانات البيولوجية.

ويستعرض الخبراء والمختصين حول العالم خلال جلسات المنتدى الصباحية والمسائية  على مدى ثلاثة أيام للفترة من 13-15 نوفمبر الجاري عدة محاور علمية عبر 120 ورقة بحثية متخصصة كل ما يتعلق بعلم الجينوم والمعلوماتية الحيوية أهمها التكنولوجيات المستخدمة لفهم وتحسين مقاومة النباتات والمحاصيل الزراعية للأمراض وكيفية بناء أدوات "جينومية" لتحسين المحاصيل المعمرة واستراتيجيات "Redox" لتحسين المحاصيل الزراعية والتسلسل الجيني للنخلة والفواكه والتقدم العلمي والتكنولوجي عبر النظم البيولوجية وغيرها من الموضوعات المتعلقة بعلم "الجينوم والمعلوماتية الحيوية".

ومن جهته أوضح الأستاذ الدكتور أحمد مراد- عميد كلية العلوم " أن هذه الندوة العلمية تأتي ضمن جهود الكلية في نشر المعرفة في علم الجينوم والمعلوماتية باعتباره من المواضيع الهامة التي تمس الصحة والبيئة والتي تتصدر الاستراتيجية الوطنية للابتكار ورؤية دولة الإمارات 2021، وتعكس جهود الكلية في استقطاب الخبراء والمختصين من كافة دول العالم لعرض تجاربهم وأفضل الممارسات العلمية العالمية وأخر ما توصل له العلم في مجال الجينوم والمعلوماتية الحيوية، وستخدم هذه المعرفة طلبة البكالوريوس والدراسات العليا الذين سيتواصلون مع العلماء والمختصين في هذا المجال"

وقال الدكتور خالد أميري-رئيس قسم علوم الحياة، ومدير مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية رئيس اللجنة العليا المنظمة للمنتدى" تعد هذه الندوة العلمية الأولى على مستوى الدولة ويشارك بها خبراء ومختصين وعلماء وباحثين متميزين من مختلف أنحاء العالم، ويعد علم الجينوم والمعلوماتية الحيوية العمود الفقري في حل العديد من المشكلات و التحديات التي تواجه الإنسان في الإنتاج الزراعي و الحيواني و يرتبط ارتباطاً مباشراً في إيجاد حلول علمية مبتكرة لمواجهة الظواهر البيئية والتغير المناخي ، وهناك عدة مشاريع جينومية معلوماتية حيوية التي يجرى العمل عليها حاليا في وحدة الدراسات الجينية والمعلومات الحيوية بجامعة الإمارات لتطوير حلول بحثية والتي تصب في خدمة المجالات الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة وبشراكة فاعلة مع الجهات المعنية لتحقيق التنمية المستدامة عبر الاقتصاد القائم على المعرفة انطلاقا من الجامعة الوطنية" 

   

Nov 14, 2016