الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

جامعة الإمارات العربية المتحدة وبلدية العين ينظمان مؤتمر صحفيا للإعلان عن " تنظيم المؤتمر العالمي الرابع للجيوفيزياء الهندسية في الفترة من 9 إلى 12 أكتوبر 2017 " القادم

geoعقدت جامعة الإمارات العربية المتحدة وبلدية العين مؤتمرا صحفيا مشتركا للإعلان عن تنظيم "المؤتمر العالمي الرابع للجيوفيزياء الهندسية "، وذلك خلال الفترة من 9 إلى 12 أكتوبر 2017 القادم، والذي عقد في مركز الأعمال بالمبنى الهلالي للجامعة صباح الخميس الموافق 24/11/2016، بحضور سعادة المهندس سهيل ثاني المهيري- المدير التنفيذي لقطاع البنية التحتية في بلدية العين - رئيس اللجنة العليا للمؤتمر، والأستاذ الدكتور أحمد مراد- عميد كلية العلوم، ونائب رئيس اللجنة العليا رئيس اللجنة التحضيرية المنظمة للمؤتمر، والأستاذ الدكتور حيدر بكر- رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر ،وأعضاء اللجنة الفنية المنظمة من بلدية العين وكلية العلوم في الجامعة.

واستعرض سعادة المهندس سهيل ثاني المهيري-المدير التنفيذي لقطاع البنية التحتية في بلدية العين -رئيس اللجنة العليا للمؤتمر، قرار المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بإدراج المؤتمر العالمي للجيوفيزياء الهندسية في دورته الرابعة القادمة للعام 2017،  أجندة وفعاليات إمارة أبوظبي وذلك على أثر النجاح الذي لقيه المؤتمر في دوراته الثلاث السابقة، على التوالي وردود الفعل الإيجابية من المتخصصين والباحثين المشاركين من مختلف أنحاء العالم، وتصنيفه من قبل المختصين كونه واحد من أفضل خمسة مؤتمرات عالمية في مجال تطبيقات الجيوفيزياء الهندسية والبيئية القريبة من السطح  خلال الثلاثون سنة الأخيرة لعلوم الجيوفيزياء الهندسية وتطبيقاتها ، وأعلن عن  اطلاق أول جائزة للإبتكار على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم في مجال الجيوفيزياء الهندسية وتطبيقاتها وأطلق عليها " جائزة الابتكار في الجيوفيزياء".

 والتي ستكون مفتوحة للمشاركة بها عالميا للمتخصصين والمبتكرين والمبدعين في مجالات تطبيقات الجيوفيزياء الهندسية وذلك بالتزامن مع "أسبوع الإمارات للإبتكار" الذي أعلن عنه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم- نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء- حاكم دبي "رعاه الله" ، وتلبية لتوجهات دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم وتشجيع الابتكار في كافة المجالات الحيوية ذات الأولوية الوطنية في تعزيز خطة 2021 للإبتكار من جهة، وضمن رؤية الحكومة الرشيدة للدولة في التحول لاقتصاد القائم على المعرفة لتحقيق التنمية المستدامة من جهة أخرى، والتي ستعزز من مفهوم سعادة المواطن في المجتمع بتوفير افضل الخدمات البلدية عبر التطبيقات العلمية والبحثية للجامعة الوطنية، لأحدث ما توصل له العلم حول العالم في تطبيقات الجيوفيزياء الهندسية لتطوير البنية التحتية لمدينة العين وإمارة أبوظبي.

وأشار المهندس سهيل ثاني المهيري المدير التنفيذي للبنية التحتية وأصول البلدية في بلدية مدينة العين ورئيس اللجنة العليا للمؤتمر إلى أنه سيتم انعقاد الدورة الرابعة للمؤتمر بمشاركة جمعية الجيوفيزيائيين الاستكشافيين الأمريكية كشريك علمي كونها أكبر الجمعيات المتخصصة في العالم وينتسب إليها أكثر من 48000 عضو. ومشاركة دولية واسعة لأكثر من 150 باحثاً وأكاديمياً وخبيراً متخصصا في مجال الجيوفيزياء الهندسية وتطبيقاتها، وما يزيد عن 30 دولة مختلفة من كلا من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، وأروبا، واستراليا، والصين، وسنغافورا، وهونج كونج، واليابان، ودول الخليج العربي وجنوب أفريقيا وغيرها، وأضاف "إن التحولات والنهضة العمرانية غير المسبوقة في إمارة أبو ظبي أدت إلى اصدار قرار من دائرة الشؤون البلدية بإمارة أبوظبي باعتماد الدراسة الجيوفيزيائية واعتبارها إلزامية لغرض الحصول على رخص البناء لأي مشروع بناء في الإمارة، فقد أصبح من الضروري جداً معرفة طبيعة الطبقة السطحية للإمارة بهدف إرساء قواعد صحيحة وصلبة تساعد المهندسين في التصاميم لمشاريع البنى التحتية في الإمارة وذلك تفادياً لأي احتمالات مفاجئة قد تحصل مستقبلاً، حيث أن وجود الكهوف أو القنوات المطمورة أو الكسور تحت سطح الأرض والتغييرات بمستوى المياه الجوفية ينظر إليها بأنها من الأخطار المحدقة في حال تمركزها في المناطق السكنية أو الصناعية، وعليه فإن تحديد مواقع هذه الأجسام وتعيين شكلها وأبعادها ومعرفة طبيعة الأرض والتغييرات أصبح من الأولويات في المشاريع الهندسية والدراسات البيئية، كما أن معرفة أماكن المواقع الاثارية والتراثية المطمورة أمر في غاية الأهمية من الناحيتين الوطنية والتاريخية"

وأوضح الأستاذ الدكتور أحمد مراد – عميد كلية العلوم، ونائب رئيس اللجنة العليا رئيس اللجنة التحضيرية في كلمته " أن التحضير للمؤتمر الرابع قد بدأ فعليا وتم توزيع المهام على أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر، حيث المؤتمر أن يضع نفسه على الخريطة العالمية باعتباره من أفضل خمسة مؤتمرات عالمية في التخصص؛ وسيستضيف المؤتمر أفضل العلماء والخبراء الذين سيشاركون بعرض أفضل الممارسات العالمية في مجال الجيوفيزياء الهندسية وتطبيقاتها في العام 2017، وأشار إلى جائزة الابتكار في الجيوفيزياء التي تعتبر الأولى من نوعها على المستوى العالمي والاقليمي وذلك تماشيا مع سياسة الحكومة في تشجيع الابتكار في مختلف المجالات، حيث ستكون مفتوحة لكافة الباحثين والأكاديميين في علوم وتطبيقات الجيوفيزياء. بالإضافة إلى تشجيع الطلبة على المشاركة ببحوث علمية ترقى إلى المستوى العالمي حيث سيتم اختيار أفضل ثلاثة بحوث للطلبة خلال المؤتمر، كما أوضح أنه سيكون هناك معرض مصاحب للمؤتمر سيتم فيه عرض آخر التطورات والمنتجات من الأجهزة العلمية بمشاركة كبرى الشركات العالمية المتخصصة.

وأشار الدكتور حيدر بكر رئيس اللجنة العلمية بأن المشاركين سيقدمون ويناقشون بحوث علمية وتطبيقات حديثة  في عدة محاور أهمها المخاطر الجيولوجية الطبيعية وتلك التي من فعل الإنسان وأساليب الكشف عنها بالطرق الجيوفيزيائية المختلفة ، بالاضافة الى الأساليب الحديثة في الجيوفيزياء المستخدمة في المياه الجوفية والبيئة وأساليب الكشف عن الآثار واستعمال الطرق الجيوفيزيائية المحمولة جوا والأساليب النظرية والتطبيقية الحديثة في تحليل المعلومات الجيوفيزيائية وتطبيقاتها، وغيرها من الموضوعات العلمية والتقنية المتخصصة في هذا القطاع الحيوي الهام. 

Nov 27, 2016