الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

تعزيز ا لنشر ثقافة العلوم في المجتمع

كلية العلوم تنظم جلسة الحوار العلمي الثاني حول" الموارد المعدنية غير النفطية لدولة الإمارات"

afنظم قسم الجيولوجيا بكلية العلوم في جامعة الإمارات العربية المتحدة جلسة الحوار العلمي الثاني حول " الموارد المعدنية غير النفطية لدولةالإمارات “، مساء الاثنين الموافق 14/11/2016، بحضور كلا من الدكتور سليمان الكعبي مساعد العميد لشؤون الطلبة، والدكتور خالد البلوشي – رئيس قسم الجيولوجيا، والأستاذة سلوى ثاني من وزارة الطاقة، في ملتقى أسرة الجامعة، بمشاركة أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية لقسم الجيولوجيا وأسرة الكلية وعدد من طلبة الجامعة.

وأوضح الأستاذ الدكتور أحمد مراد " أن الهدف من الجلسة العلمية الحوارية الثانية المتخصصة مع أعضاء الهيئة التدريسية حول الموارد المعدنية لدولةالإمارات إنما يأتي من ضمن مبادرات الكلية لطرح مواضيع هامة تخدم المجتمع الجامعي والمحلي وكذلك إبراز أهمية العلوم التطبيقية بمختلف التخصصات وأثرها الكبير ودورها في تغير المستقبل عبر جامعة الإمارات العربية المتحدة من أجل تعزيز الاستراتيجية الوطنية للعلوم والابتكار  وفق رؤية القيادة الرشيدة للدولة في بناء مجتمع قائم على المعرفة، وتسليط الضوء على دور الجيولوجيا في استكشاف وإدارة الموارد الطبيعية والحفاظ على الموارد المعدنية غير النفطية لدولة الإمارات باستخدام أحدث النظم والتكنولوجيا التي توصل لها العلم في هذا المجال عبر البحوث التطبيقية.

وأشارت الأستاذة سلوى ثاني من وزارة الطاقة في محور التشريعات أن هناك حاجة إلى مزيد من التشريعات والقوانين للحفاظ على هذه الموارد المعدنية وأوضحت أن لكل إمارة بالدولة قوانينها المتعلقة بإدارة الموارد المعدنية وقدمت أمثلة على الأطر القانونية التي تحكم الموارد المعدنية الغير نفطية والهيئات والجهات التي تعمل في تطوير النظم والتشريعات مثل "مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية" وغيرها من المؤسسات.

وجاءت هذه الجلسة التي تضم نخبة من علماء الجيولوجيا من كلية العلوم لتسليط الضوء على تعريف وحصر الموارد المعدنية في الدولة وطرح عدة أسئلة حول هل هذه الموارد من الناحية الاقتصادية التي تعزز من فرص الاستثمار فيها وتنميتها على مدى الطويل، وأشار المتحدثون خلال الجلسة إلى المعايير التي يتوجب الالتزام بها من أجل الاستفادة من الثروات المعدنية بطريقة مستدامة تحفظ الموارد للأجيال القادمة والدلائل الأولية التي تعزز من فرص الاستثمار في دولة الإمارات للموارد المعدنية بعد إجراء المزيد من الدراسات والمسوحات العلمية لتحديد الكميات للمعادن الموجودة، وقدمت عدة نماذج وأمثلة من عدة دول حول العالم في استثمارها في الموارد المعدنية الغير نفطية وكيفية إداراتها بأحدث النظم العلمية والتكنولوجية ،كما تم تبادل الأراء والأفكار والاقتراحات حول ضرورة إنشاء هيئة مساحة جيولوجية للدولة والتي تحتاج إلى كوادر بشرية في مختلف تخصصات الجيولوجية للحفاظ على تطور الصناعات المرتبطة باستخراج وإدارة الموارد المعدنية الطبيعية في الدولة من جهة، وكيفية التعاطي مع تحديات المستقبل عبر تشجيع الكفاءات الوطنية واستقطابها وتعزيز مهارتها المعرفية ورسم خارطة طريق للمستقبل في علم الجيولوجيا واكتشاف الفرص المستقبلية المحلية والدولية لخريجي القسم في الدولة عبر جامعة الإمارات العربية المتحدة من جهة ثانية.

 

Nov 15, 2016