الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

تماشياً مع توجهات البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية في الدولة

جامعة الإمارات تعقد محاضرة حول التغير الإيجابي للفرد ضمن مبادرات تمارين السعادة

 

positive changeعقدت إدارة الموارد البشرية برعاية فريق السعادة والإيجابية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، محاضرة بعنوان " التغير الإيجابي للفرد" تماشياً مع التوجهات الحكومية للسعادة وضمن مبادرات تمارين السعادة، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 1/11/2016 بالمبنى الرئيسي في الحرم الجامعي بمدينة العين، بحضور عدد من أعضاء فريق السعادة والإيجابية وعمداء الكليات وموظفين وطلبة الجامعة

وقال الدكتور أحمد الزعابي – الرئيس التنفيذي للجنة السعادة بالجامعة–أن هذه المحاضرة تأتي تماشياً مع توجهات الدولة للإسهام في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد وتهيئة البيئة المناسبة لسعادة الأفراد والموظفين وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات، لإبقاء السعادة شعور حقيقي للمواطن والمقيم، لا سيما وأن لمعنى السعادة أبعاد مختلفة وعميقة، مشيراً إلى دور جامعة الإمارات في تبني المبادرات والمشاريع والسياسات لتحقيق السعادة والإيجابية في المجتمع، بالإضافة إلى تطوير مؤشرات لقياس مستوى السعادة في الجامعة وعلى مستوى الدولة لترسيخ ثقافة السعادة والإيجابية كأسلوب حياة في المجتمع ونشر الوعي بأهميتها.

وبدوره أشار المحاضر فهد هيكل خلال المحاضرة التي قدمها إلى أن الحياة مليئة بالتحديات والعقبات التي تعد حقيقة يجب أن يمر بها كل شخص حيث، وليتجاوز هذه العقبات يجب عليه أن يكون أفكار إيجابية تتحول إلى سلوك صحيح، وأضاف: إن قيادات دولة الإمارات أكبر مثال لشخصيات صنعوا التاريخ بالتغيير فخلقوا دولة تنافس أعظم دول العالم، وأكد أن التفكير يصنع التغيير، والتغيير لا يبدأ من الخارج إنما ينطلق من الداخل، فلا بد للشخص أن يؤمن بقدراته ليصنع المستحيل.

وناقشت المحاضرة عدة محاور أساسية هي مفهوم التغيير وأنواعه، وطرق تغيير الفرد، بالإضافة إلى تقديم قصص واقعية وتحليلها وتقييم نتائجها، كما تضمنت المحاضرة على تمرين للموظفين عن طريق طرح أسئلة تتعلق بتحقيق الشخصية التي كان يحلم بها كل فرد، حيث شارك فيه الحضور وتبادلوا الآراء والتجارب حول هذا الموضوع.

Nov 8, 2016