الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

تعزيزاً لمهارات الطلبة:

جلسة حوارية حول "المشكلات والتحديات التي يواجهها المترجم القضائي" بجامعة الإمارات..

fنظم قسم دراسات الترجمة بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة جلسة حوارية بعنوان "التحديات والمشكلات التي يواجهها المترجم القضائي بدولة الإمارات في القرن الحادي والعشرون"، ظهر الأربعاء 16 نوفمبر الجاري، بمسرح المبنى الهلالي بالحرم الجامعي، بمشاركة عدد من المختصين وبحضور وكيل كلية العلوم الإنسانية والاجتماعي الدكتور سيف المحروقي وطلبة الكلية.

وقدمت الورشة الدكتورة موزة الطنيجي –أستاذ مساعد بقسم دراسات الترجمة- حيث قالت: "إن الهدف من هذه الجلسة الحوارية هو تسليط الضوء على المشكلات التي يواجهها المترجم القضائي في محاكم دولة الإمارات، إضافة إلى زيادة فرص التعاون المشترك بين البرامج الأكاديمية في الجامعات، وقطاع المحاكم لسد احتياجات سوق العمل من خلال توطين مهنة الترجمة القضائية في محاكم الإمارات، كما إنها فرصة لأن يلتقي الطلبة بأصحاب الخبرة لزيادة المعرفة والوعي لديهم بالدور الذي يقوم به المترجم القضائي".

 

وبدأ الدكتور عبدالله الخطيب- أستاذ مشارك بكلية القانون- بالحديث عن العلاقة بين الترجمة والنظام القضائي، فيما تحدث الأستاذ عبدالله العوضي- رئيس شعبة شؤون المترجمين بمحاكم دبي- حول شروط التوظيف في مهنة الترجمة القضائية، والمعايير التي يجب أن يجتازها المترجم للعمل في الترجمة القضائية، وتناول الأستاذ عبد القادر الجيلاني- مترجم أول بمحاكم دبي- عن أنواع القضايا التي قام بترجمتها في المحاكم، وكيف يمكن للمترجم أن يعد نفسه في القضايا التي يُطلب إليها، وانتهى الأستاذ إياد أبو فرحة-مترجم أول بالنيابة العامة بدبي- بالحديث عن المشكلات والتحديات التي يواجهها المترجم القضائي، فيما عقب اللقاء مناقشات وأسئلة بين المشاركين وطلاب الحضور. 

Nov 17, 2016