الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

طالبات من جامعة الإمارات يحرزن المركز الأول في مسابقة ماراثون التكنولوجيا

4حصدت 4 طالبات من كلية الهندسة بجامعة الإمارات العربية المتحدة، المركز الأول مسابقة ماراثون التكنولوجيا على عدد من جامعات الدولة، والتي أقيمت في أبوظبي يوم الخميس الموافق 10-11-2016، وذلك امتداداً لبرنامج بناء القدرات الذي نظمه مركز التوظيف وشؤون الخريجين مؤخراً بالتعاون مع وكالة الإمارات للفضاء حيث قدمت الطالبات فكرة لاستخدام الأقمار الصناعية الصغيرة في العثور على الطائرات المفقودة والمحطمة.

وتهدف المسابقة إلى تشجيع الطلاب على تقديم أفكار حول كيفية استخدام تكنولوجيا الفضاء عامة والأقمار الصناعية خاصة من أجل حل القضايا المختلفة في الدولة، حيث تضمنت المسابقة على محاضرة إرشادية حول استخدامات الفضاء للفرق المشاركة، ومن ثم جلسة عصف ذهني لمدة ساعتين ليستخرج الفرق فكرة مبتكرة لتطبيق علوم الفضاء ومن ثم عرضها على لجنة التحكيم المكونة من عدد من خبراء ومختصين بجامعات مختلفة باليابان.

وكرّم الأستاذ  خالد الهاشمي– مدير مهمات العلوم والفضاء من وكالة الإمارات للفضاء – الفريق الفائز المكون من الطالبات : لمياء المرزوقي عائشة الشامسي وعائشة اليحيائي وشمة الكلباني، حيث حصل الفريق على رحلة تدريبية مدفوعة التكاليف لليابان لمدة أسبوع تحت إشراف فريق في منتدى الفضاء الياباني، وقالت الطالبة لمياء أن حصولهن على المركز الأول من بين جامعات الدولة يجعلهن يشعرن بالفخر بهذا الإنجاز ويدفعهن لطرح أفكار جديدة تجسد تطبيق تكنولوجيا الفضاء بما يعود بالفائدة على المجتمع الإماراتي، مشيرة إلى دور جامعة الإمارات في حصولهن على هذا الفوز عن طريق إتاحة الفرصة لهن للاستفادة من خبرات وتجارب الخبراء والمختصين في هذا المجال،

ومن جهتها أكدت مريم الكعبي – مدير مركز التوظيف وشؤون الخريجين بالجامعة–أن جامعة الإمارات احتضنت برنامج بناء القدرات الذي  يعد تمهيداً لمسابقة ماراثون الأفكار التي أقيمت بين عدد من الفرق المكونة من طلبة جامعات الدولة للبحث عن كيفية توظيف تكنولوجيا الفضاء في حل القضايا الاجتماعية وخدمة المجتمع، مشيرة إلى دور هذه الفعاليات في بناء كوادر إماراتية عالية الكفاءة ذات مستوى علمي رفيع تنفيذاً لرسالة الجامعة برفد المجتمع بحاجته من البحوث والابتكارات في كافة المجالات، بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2021 لتصبح مثالاً يقتدى به عالمياً ومصدر إلهام للجيل الجديد بكونها رائدة في مجال الفضاء وتتطلع نحو المساهمة في الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة في هذا القطاع الحيوي.

وهدف البرنامج إلى الترويج لدراسة علوم الفضاء بين فئة الشباب في دولة الإمارات، حيث تكون من عدة محاضرات قدمها كل من الدكتور هيرواكي أكياما – من جامعة واكاياما-والأستاذة بولين فوري – من معهد كيوشو للتكنولوجيا-لمناقشة أهداف دراسة علوم الفضاء وتقديم برامج تعليمية في مجال تطوير الفضاء، بالإضافة إلى توضيح دور الصاروخ المائي والمعياري والهجين، ومعرفة إجراءات الإطلاق الآمن للصواريخ وهياكل الصواريخ، من خلال عرض تجاربهم وخبراتهم للطلبة.

 

Nov 13, 2016