الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   اكتوبر

تعزيزا لروح الابتكار والتميز لطلبة الجامعة

منتزه جامعة الإمارات العربية المتحدة للعلوم والابتكار يطلق مسابقة " المنافسة من أجل الابتكار "

Fنظم منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار ، محاضرة تعريفية بعنوان " المنافسة من أجل الابتكار" يوم الثلاثاء الموافق 18 /10/2016 في مسرح المبنى الهلالي بالحرم الجامعي ، بحضور الدكتور شوقي خرباش-المدير التنفيذي لمنتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار، والأستاذة الدكتورة نهال شبراك-مديرة برنامج حاضنات الأعمال – Start Up Programs والبرامج التعليمية، وأسرة المنتزه وطلبة الجامعة.

وتهدف المحاضرة إلى تعريف طلبة الجامعة بمسابقة تحدي الابتكار وفتح باب الاشتراك والتأكيد على أن يوم 31/10/2016 هو آخر موعد لاستلام طلبات الاشتراك في المنافسة من أجل أسبوع الابتكار والذي ستنطلق فعالياته في الفترة من 17-26 / نوفمبر/2016 القادم، وذلك للفرق في تقديم أفكارها ومشاريعها لتحويلها إلى خدمات ومنتجات لتكون نواة لإطلاق شركات ناشئة جديدة ورائدة قادرة على المنافسة في السوق المحلية والدولية لرواد الأعمال من طلبة الجامعة انطلاق من برنامج حاضنات الأعمال في جامعة الإمارات العربية المتحدة.  

وأكد الدكتور شوقي خرباش-المدير التنفيذي لمنتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار، أن مسابقة «تحدي الابتكار للعام 2016» تمثل فرصة قيمة للطلبة، لتوسيع آفاقهم في تطبيق العلوم والتكنولوجيا، وتحسين كفاءة التعلم، وتشجيعهم ليكونوا علماء ومهندسي المستقبل ومخترعيه , ورواد أعمال وقادرين على تحويل أحلامهم واختراعاتهم وأفكارهم إلى منتجات وخدمات قادرة على المنافسة ، مشيراً إلى أن منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار يعمل على تعليم الطلبة مهارات طرق الابتكار والإبداع والتصميم في مختلف القطاعات والصناعات ذات الأولوية الوطنية والاستراتيجية لدولة الإمارات وفق رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز العلوم والابتكار ، وجعلها جزءاً أساسياً في حياة المبدعين العملية خلال مراحل عملهم المختلفة للوصول إلى الاحترافية على المستوى الدولي والريادة والتميز في كل ما يعرضونه من خدمات جديدة ومنتجات ومخترعات،

وأشار إلى أن منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار ملتزم بتطوير وتعزيز مشاريع الطلبة وفق برنامج حاضنات الأعمال بتوفير كافة الموارد الفنية والعلمية والبشرية التي تحقق النجاح لهذه المشاريع والأفكار الوليدة وخاصة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في الإمارات، ومن هنا تأتي أهمية مسابقة تحدي الابتكار، التي تشكّل المنبر المناسب لتحقيق هذا الهدف، معتبراً أنها فرصة فريدة واستثنائية لطلبة جامعة الإمارات، لاستكشاف مسارات خلاقة ومبدعة جديدة من شأنها تعزيز القدرة التنافسية لرواد الأعمال في الجامعة.

وقدمت الدكتورة نهال شبراك عرضا توضيحيا شاملا لكل التفاصيل المتعلقة بمسابقة "تحدي الابتكار" وكيفية التسجيل والاشتراك في المسابقة والشروط والمعايير العلمية والفنية المتعلقة بهذه المنافسة وأكدت على أن هذه المشاريع ستخضع إلى تقييم صارم من لجنة علمية متخصصة وفق أعلى معايير الجودة والشفافية والكفاءة والمنافسة العادلة بين جميع الفرق المشاركة والمشاريع المقدمة. 

Oct 19, 2016