الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   اكتوبر

تعزيزا لروح البحث العلمي في جامعة الإمارات

قسم علوم الحياة في كلية العلوم ينظم محاضرة بعنوان " المتلازمة الجينية الكروموسوم X "

bdنظم قسم علوم الحياة بكلية العلوم في جامعة الإمارات العربية المتحدة ،محاضرة بعنوان" متلازمة الكروموسوم إكس X والفاكستاس- FAXTASالتي تسبب التخلف العقلي ومتلازمة التوحد" ، يوم الأربعاء الموافق 19/10/2016، في مسرح كلية تقنية المعلومات – طالبات بالحرم الجامعي، بحضور الأستاذ الدكتور أحمد مراد- عميد الكلية، والدكتور خالد أميري - رئيس قسم علوم الحياة والبروفيسور راندي هاجرمن – أستاذة طب الأطفال التطوري ومديرة معهد دراسات طب الأطفال في كلية الطب ، والبروفيسور باول جي هاجرمن- أستاذ الطب الجزيئي في جامعة كاليفورنيا ديفس إحدى أعرق الجامعات المرموقة في علوم الحياة والطب بالولايات المتحدة الأمريكية، وأسرة كلية العلوم وطلبة الجامعة.

وأكد الأستاذ الدكتور أحمد مراد – عميد كلية العلوم "أن جامعة الإمارات في سعيها الدائم لتطوير وصقل مهارات الطلبة عبر البحوث التطبيقية العلمية تهدف إلى استقطاب الخبراء والعلماء الباحثين من مختلف دول العالم، كما أن دعوة هؤلاء العلماء والباحثين تعتبر فرصة ذهبية للطلبة من خلال التواصل الفعال مع العلماء والتعلم المستمر لأحدث ما توصلوا له من نتائج علمية في علوم الحياة لاستكمال مسيرة تعزيز نقل المعرفة العلمية من أرقى مراكز البحث العلمي على مستوى العالم، وهذا ما يحقق رؤية جامعة الإمارات للريادة والتميز في البحث العلمي عبر إعداد الخريجين للإسهام الإيجابي في تقدم دولة الإمارات ويعزز الثروة المعرفية في المجتمع.

وأشار الدكتور خالد أميري-رئيس قسم علوم الحياة أن هذه المحاضرة تم الإعداد لها لتعريف المجتمع العلمي في جامعة الإمارات على مثل هذه الأمراض الجينية والوراثية وبناء جسور من التعاون لإجراء بحوث بينية مع المؤسسات العلمية العالمية عن الجينات المسؤولة عن مرض التوحد  

 وأوضحت البروفيسور راندي أن أحدث النتائج البحثية التي توصلت لها الدراسات حول متلازمة x (Fragile X Syndromes) والتي تنشأ نتيجة خلل جيني وراثي في الكروموسوم تؤدي إلى مرض التوحد وأطياف متعددة من الاضطراب الإدراكي والتخلف العقلي أو ما يطلق عليه " تكرر اضطراب النوكليوتيد" لنتائج الأبحاث التي قام بها الفريق البحثي الطبي من خلال تحليل متلازمة FXS عبر الترميز الجيني لبروتين FMR1 وذلك عن طريق عزل الجينات المسببة للاضطراب (Permutation) والتي تحولت إلى طفرة جينية كاملة تؤدي للاضطراب في الأعصاب لكبار السن والأطفال وسوف تظهر عند الشخص متلازمة الاضطراب الصبغي X عند غياب البروتين.

وأشار البروفيسور باول، أنه خلال أبحاث علمية لسلسلة الجينات الوراثية التي امتدت إلى 40 عام توصل فريق البحث إلى الجين الذي يحدث التقلبات في بروتين FMR1 والتي تسبب العديد من الصعوبات الطبية في إيجاد علاجات ناجحة لهذا الاضطراب وعن طريق نتائج هذا البحث توصل الفريق العلمي إلى فتح آفاق أوسع للتدخل العلاجي لمتلازمة X وخاصة لدى الأطفال الذين يحملون هذا الخلل الجيني. 

Oct 23, 2016