الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   اكتوبر

ضمن مبادرات عام القراءة:

جامعة الإمارات تنظم مهرجاناً ضخماً احتفالاً بالقراءة..

  • f
  • a

نظمت جامعة الإمارات العربية المتحدة معرض مهرجان القراءة، والذي يأتي ضمن أهم مبادرات جامعة الإمارات في دعم عام القراءة، وذلك صباح الاثنين 24 من أكتوبر الجاري، بالقاعة الكبرى بالحرم الجامعي، بحضور أساتذة وطلبة الجامعة، ومجموعة من الجهات المشاركة بالمهرجان.

وافتتح المهرجان بمشهد تمثيلي حول مبادرة القراءة، وانعكاسها على المجتمع الإماراتي، تلاها لوحة شعرية وأغنية قدمها الفنان عبدالرحمن جنيد أحد خريجي جامعة الإمارات، والتي أتت ضمن أوبريت شكله طلاب وطالبات الجامعة. إضافة إلى مجموعة من جلسات الخلوة الطلابية شاركت فيها كل من كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية وكلية العلوم والكلية الجامعية ناقشت وسائل وطرق تعزز من عادة القراءة لدى الطلبة الجامعة، مثل المسابقات والجوائز الدورية، وإقامة مكتبات صغيرة في أماكن تجمع الطلبة، وطرح استبيان حول أبرز الكتب التي يفضل الطلبة قراءتها، وتشكيل مقاهي للقراءة تتصف بمعايير تشجع الطلبة على القراءة.

وأكد الدكتور حسن النابودة –عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية ورئيس اللجنة المنظمة للمهرجان- أن المهرجان ضمن جهود الجامعة في دعم مبادرة عام القراءة، وطريقة أخرى لجعل الطلبة يتفاعلون مع المبادرة الوطنية، بهدف ترسيخ القراءة كعادة مجتمعية وأسلوب حياة، وهوية يتمتع بها طلبة جامعة الإمارات"، وقال النابودة: "إن الجامعة الوطنية الأم ليس هدفها تخريج أجيال في التخصصات المختلفة فقط، بل جعل هؤلاء الخريجين ريادين ومثقفين وواعين اتجاه المتغيرات، ولديهم الشغف اتجاه حب التعلم والاستطلاع".

واحتضن المهرجان معرض شاركت فيه عدة جهات مثل دار البارودي التي عرضت لوحات ومخطوطات حول القراءة والكتابة ضمن متحف تضمنه المهرجان، كما شارك كل من الأرشيف الوطني، وهيئة أبوظبي للسياحة، ومركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، ومركز الإمارات للدراسات بأحدث مجموعة من الإصدارات التي تقدمها هذه الجهات.

وسيستمر معرض مهرجان القراءة على مدى 3 أيام وسيتضمن مجموعة متنوعة من الجلسات والحلقات النقاشية والندوات التي سيشارك فيها نخبة من المثقفين، إضافة للمعرض المصاحب للمهرجان.

Oct 25, 2016