الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   اكتوبر

تطلعات الطلبة لمستقبل القراءة

طلبة جامعة الإمارات يناقشون مستقبل القراءة في ندوة طلابية

wنظمت لجنة القراءة بالتعاون مع مكتب أنشطة الكليات والدعم المجتمعي بجامعة الإمارات العربية المتحدة، ندوة طلابية بعنوان "توقعات الطلبة حول مستقبل القراءة"، ضمن فعاليات شهر القراءة التي تنظمها الجامعة تزامناً مع توجهات الدولة في عام القراءة 2016، وذلك يوم الإثنين الموافق 24-10-2016 بحضور عدد من أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة بمسرح المبنى الهلالي في الحرم الجامعي بمدينة العين.

وناقشت الندوة الطلابية في اليوم الأول والتي ترأسها نخبة من طالبات الجامعة، مستقبل القراءة ومدى فاعلية المبادرات والفعاليات التي تم تبنيها في جامعة الإمارات، حيث قالت الطالبة جواهر الحساني "سعيدة جداً بهذه الفعاليات التي أصابت لُب القراءة .. فنظرتي لمستقبل القراءة تفاؤلية ومشرقة بعد عام القراءة 2016"، وقدمت الطالبة مبادرة "كتابي الجامعي ضمن مكتبة أبنائي مستقبلاً " والتي تدعو إلى الاستفادة من الكتب الجامعية التي يمتلكها الطلبة وتوظيفها للمساهمة في نقل المعرفة للأبناء في المستقبل.

وبدورها تحدثت الطالبة آمنة الزيودي عن الفرق بين الشخص القارئ والغير قارئ، حيث قالت " القارئ هو قائد مبتكر وصاحب رؤية .. فالقارئون هم قادة المستقبل"، كما ناقشت محتويات الكتب وكيفية اختيار الكتاب الصحيح والمفيد وتكوين صداقة معه للاستفادة من أفكار كُتّاب هذه الكتب والتعلم من أخطائهم وزيادة المعرفة والثقافة في كل المجالات، لخلق مجتمع واعً ومثقف.

ومن جانب الطلبة، تحدث الطالب إبراهيم البلوشي عن تجربته مع القراءة منذ الصغر وكيف كان لها تأثير في بناء شخصيته وتكوين فكره، بالإضافة إلى ذكره لبعض الأمثلة على الكتب التاريخية والشخصيات المؤثرة في العالم، حيث قال " القراءة هي أساس النهضة ومن خلالها تُحصن المجتمعات من الأفكار الدخيلة "، وبدوره ناقش الطالب صقر خالد بعض الأعمال التاريخية لقادة دولة الإمارات ودورها في إثراء المجتمع بالمعرفة، حيث قال "الكتاب يضع بين يديك خلاصة فكر لعقول قارئة ومطلعة."

والجدير بالذكر أن الندوة الطلابية استمرت لمدة يومين، حيث تم في ختامها عرض لبعض التوصيات والأفكار التي من شأنها أن تسهم في تطوير مستقبل القراءة، حيث عرض طلبة قسم الجغرافيا فكرة تخصيص مكتبة في كل قسم من أقسام الكليات في الجامعة لتبادل الكتب المقروءة والاستفادة منها واستغلال أوقات الفراغ خاصة وأن دولة الإمارات تُنفق مبالغ طائلة في توفير هذه الكتب للطلبة.

 

Oct 26, 2016