الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   اكتوبر

أستاذ من جامعة الإمارات يطور بدلة ذكية لمساعدة ضحايا السكتة الدماغية

af

ابتكر الدكتور فادي النجار –استاذ في جامعة الإمارات العربية المتحدة-بدلة ذكية لمساعدة ضحايا السكتة الدماغية تساعدهم على إعادة تعلم كيفية استخدام عضلاتهم، فهو عبارة عن جهاز حسي فوق حزام، يتصل بالعضلات عن طريق الكتروميوجرافي، أو الاهتزازات المرسلة من قبل الموجات الدماغية، حيث تقوم الاهتزازات بتذكير العضلات بالحركة، والتقاط الأنماط القديمة.

 وقال الدكتور النجار: "إن هذه التكنولوجيا ستكون مفيدة لمرضى السكتة الدماغية، فتحفيز العضلات وسيلة جيدة لتفعيل وتنشيط الجهاز العصبي وتنشيط الاتصال بين الدماغ والعضلات، فهي تعمل على زيادة الدورة الدموية ومنع ضمور العضلات"، ويأتي هذا الابتكار دعماً للمشاريع والبحوث العلمية ذات الأهمية لرفد المجتمع بحاجته من الابتكارات في كافة المجالات، لا سيما أن بعد السكتات الدماغية، يفقد الدماغ أفضل وسيلة للتواصل مع العضلات، ما يسبب الشلل، لذا نحتاج تعليم الدماغ مرة أخرى التواصل مع هذه العضلات، إذ يرسل المخ موجات كهربائية فتستجيب العضلات لها، حيث يتواصل مع العضلات بطرق تفهمها".

 وأضاف أن تدريب العضلات بالطريقة المعتادة يمكن أن يستغرق ثلاثة أو أربعة أشهر، ولكن هذه العملية أقصر بكثير لأنها تذهب مباشرة إلى العضلات وتصلها مع الدماغ، ففي الغالب، مريض السكتة الدماغية يعرف أنه يريد أن يأكل، لكن ببساطة، الرسالة لا تصل إلى العضلات الصحيحة لوضع ذلك موضع التنفيذ، مشيراً إلى أن لهذه التكنولوجيا العديد من التطبيقات، بما في ذلك في مجال الرياضة، وليس فقط للبشر، بل أيضا للحيوانات مثل خيول السباق.

الجدير بالذكر أن هذا المشروع يجري تحت رعاية الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، فحسب حمد دياب من إدارة السياسات والبرامج في الهيئة، فـالبدلة الذكية ستستخدم من قبل وزارة الصحة، إذ سيبدأ الدكتور النجار وفريقه قريباً العمل مع مستشفى العين، بعد أن تعطي لجنة الأخلاقيات موافقتها لاختبار البدلة الذكية على المرضى، موضحاً "إن الابتكار يأتي من الأوساط الأكاديمية، وقد كان لدينا الكثير من المشاريع المقدمة، ولكن هذا المشروع اعتبر الأكثر احتمالاً بأن يصبح منتجا في أقرب وقت."

Oct 30, 2016