الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   سبتمبر

لأكثر من عشرين عاماً:

كلية الهندسة بجامعة الإمارات تجدد حصولها على اعتماد "ABET "

engحصلت برامج كلية الهندسة في جامعة الامارات العربية المتحدة مجدداً على الاعتماد الدولي من هيئة الاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا ABET في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة– إن هذا الاعتماد يأتي نتيجة التزام برامج كلية الهندسة بالمعايير الأكاديمية العالمية، الأمر الذي يعكس سعي جامعة الإمارات للحصول على الاعتمادات والاعترافات الأكاديمية والدولية وفقاً للمعايير العالمية، فضلاً عن الجهود الحثيثة التي تبذلها الجامعة في سبيل الارتقاء بمستوى برامجها الأكاديمية وتفعيل جهود البحث العلمي فيها حتى تتبوأ الجامعة مكاناً متقدماً ضمن جامعات الصف الأول في العالم.

وقال الدكتور صباح الكاس –عميد كلية الهندسة-: تحرص كلية الهندسة على أن تقدم أفضل البرامج التعليمية لطلبتها لموازاة ما يحدث في العالم، حيث تقوم الكلية بتجديد برامجها بشكل دوري حرصاً منها على مواكبة المتطلبات الاكاديمية العالمية ومواكبة متطلبات سوق العمل، فيعطينا هذا الاعتماد الثقة بقوة البرامج التي تطرحها الكلية والتي تطبق عالمياً، هذا بالإضافة لإمكانية قبول طلبة الكلية في أي مكان بفضل هذا الاعتماد الذي يوازي المقاييس العالمية.

وحصلت كلية الهندسة على اعتماد ABET في جميع برامجها وهي الهندسة المعمارية، الهندسة الكيميائية، هندسة الاتصالات، الهندسة المدنية، الهندسة الميكانيكية، الهندسة البترولية، وهندسة الاتصالات. وكانت الجامعة قد حصلت على اعتماد ABET لأول مرة في عام 1998، كأول جامعة في الدولة تحصل على هذا الاعتماد، واستمرت في الحصول علية كل ستة سنوات، حتى جددت الجامعة هذا العام حصولها عليه ولغاية عام 2022،

هذا وتستعد كلية الهندسة إلى طرح برنامج جديد وهو برنامج الطيران والفضاء، الذي لا يزال حاليا في طور الإنتاج، ليكمل بذلك برامج كلية الهندسة والتي تعتبر مجالاً تكاملياً وشاملا للمعارف والمهارات الهندسية والإبداع والابتكار وتمثل التطبيقات العملية للعلوم البحتة، والتي تقدم الحلول المثلى للمشاكل التي تواجه المجتمع والصناعة في مختلف المجالات.

الجدير بالذكر بأن ABET هي منظمة غير حكومية تعتمد برامج التعليم ما بعد الثانوي في "العلوم التطبيقية، والحوسبة، والهندسة، والتكنولوجيا ". ويتم اعتماد هذه البرامج بشكل رئيسي في الولايات المتحدة، وأيضا على الصعيد العالمي. ويأتي هذا الاعتماد تأكيداً على رسالة جامعة الإمارات الرامية إلى الحصول على الاعتمادات والاعترافات الأكاديمية والدولية وفقاً للمعايير العالمية.

Sep 6, 2016