كلية تقنية المعلومات في جامعة الإمارات تنظم " يوم أمن المعلومات الإماراتي الرابع"

نظم قسم نظم وأمن المعلومات، في كلية تقنية المعلومات بجامعة الإمارات العربية المتحدة، " يوم أمن المعلومات الإماراتي الرابع، بمشاركة نخبة من الخبراء والباحثين والمتخصصين في أمن المعلومات، صباح الثلاثاء الموافق 18 ابريل الجاري، في مسرح مبنى كلية تقنية المعلومات.

 ويهدف اللقاء إلى تعزيز التواصل الفعال بين الباحثين والخبراء والمتخصصين في أمن المعلومات، لعرض بحوثهم العلمية ودراساتهم في هذا المجال على مستوى الدولة، وتبادل الخبرات ومشاركة المعلومات والنتائج البحثية، والاطلاع على آخر المستجدات في هذا القطاع الحيوي الهام.

وفي كلمته رحب الدكتور عمر الجيار – عميد كلية تقنية المعلومات بجامعة الإمارات، بالمشاركين والخبراء في مجال أمن المعلومات، مؤكدا على إسهام الكلية بتخريجها للنخبة المتميزة من الطلاب، وذلك في عصر اتسم بتقدم غير مسبوق في مجال تكنولوجيا المعلومات، والتي أثبتت فيه كلية تقنية المعلومات انها الافضل في هذا المجال في الدولة، حيث أصبحت في مقدمة الجامعات في المجال البحثي والتدريسي، وأن كلية تقنية المعلومات لتفخر بأن لديها ثروة من الأبحاث والمنشورات العلمية، بالإضافة إلى وجود بارز ومؤثر في المؤتمرات الإقليمية والدولية، والمجلات ذات الصلة والمتخصصة في أمن المعلومات، متمنياً الوصول إلى نتائج مشتركة تعزز من قدرات الباحثين والطلبة في مجال أمن المعلومات عبر الأوراق العلمية المقدمة من خلال جلسات هذا اليوم .

وفي الجلسة الصباحية استعرض الخبير والدكتور إيرنستو دامياني من جامعة خليفة ورقته العلمية والتي جاءت بعنوان " تحليل البيانات الضخمة للحفاظ على أمن المعلومات"، فيما قدم الدكتور عز الدين بركة من جامعة الإمارات ورقة بحثية حول " تأمين شبكة الطاقة الكهربائية الذكية من خلال السيطرة والتحكم".

وفي الجلسة المسائية شملت أوراق العمل المقدمة عدة محاور تناولت "تحليل تكاليف أمن المعلومات لإنترنت الأشياء" والتي قدمها الدكتور كاظم هياوي من جامعة الإمارات، وكذلك ما عرضه الدكتور تشان يون حول "نشر بروتكول لأمن الموبايل – الخدمات والتطبيقات الموزعة".

فيما قدمت الدكتورة هدى الخزيمي من جامعة نيويورك في أبوظبي عرض تعريفي في ورقتها العلمية حول "التشفير الآمن وتصميم الأمني للأجهزة والمعدات لحماية العتاد التقني"، فيما شملت الجلسة الختامية لأعمال اللقاء استعراض عدد من الأوراق العلمية ذات الصلة بأمن المعلومات  وأبرزها ما قدمه الدكتور مارتن جريجلي، من جامعة الإمارات حول " القرصنة الإلكترونية"، وما قدمته الدكتورة إلينا كافيزا من جامعة زايد حول "حقوق الدخول الرقمي للمنظومة الإلكترونية الآمنة لمجال الطاقة وحقول النفط"، وتخلل اللقاء جلسة حوار علمي حول التحديات المستقبلية في أمن المعلومات كما تم تكريم المشاركين بالشهادات والدروع التذكارية لتعزيز التواصل الفعال بين الخبراء والباحثين في مجال أمن المعلومات.   

مشاركه هذا الخبر
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Dec 13, 2017