الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   اغسطس

فريق طلابي من جامعة الإمارات يطور جهاز لمساعدة المكفوفين وضعاف البصر

afطوّر عدد من طلبة جامعة الإمارات العربية المتحدة، جهازاً بحجم الجيب يهدف إلى مساعدة ضعاف وفاقدي البصر على قراءة الفواتير في المتاجر وقائمة الطعام في المطاعم، بالإضافة إلى قراءة الكتب.

وصمم الفريق الطلابي المكون من فرج الفرج ومحمد الحمادي، ومحمود عبد المالك، وجينغرو ما، وسيفلدن حاتم، وعبد الرحمن غزال من كلية الهندسة والإدارة والاقتصاد، وكلية العلوم، الجهاز بحجم أكبر من الهاتف المحمول القياسي، حيث تتيح كاميرا الجهاز للمستخدمين التقاط صورة من الوثيقة التي يريدون قراءتها، ومن ثم تحويلها إلى لغة برايل، بهدف إتاحة الفرصة للعديد من ضعاف وفاقدي البصر للاستمتاع بهواية القراءة.

 وقال الطالب فرج: طرحنا في البداية فكرة مساعدة صديق ومؤسس مشارك في فريقنا، وهو طالب ضعيف البصر، أردنا مساعدته في دراسته وحياته اليومية، لذلك أنشأنا برايل آي".، وأضاف "بعد ذلك، فكرنا بضعاف البصر في جميع أنحاء العالم الذين يمكن أن يستفيدوا من هذا الابتكار، ومن هنا ولد حلم بأن يكون جهاز برايل آي أداة لتخفيف معاناة فاقدي البصر.

وعن كيفية عمل الجهاز ، أشار الطالب فرج إلى أن الجهاز يتطلب توجيه الكاميرا إلى أي مستند يريد الشخص قراءته وسيرشدهم الجهاز لكيفية جعل المعلومات تظهر في نطاق الكاميرا ويتم بعد ذلك عرض النص بلغة برايل.

الجدير بالذكر أن " برايل آي"، هي شركة ناشئة حالياً في متنزه العلوم والابتكار في جامعة الإمارات، والتي تستخدم تقنيات التعرف البصري على الحروف (أوكر)، التي تحول الوثائق التي تم التقاطها بواسطة كاميرا رقمية إلى بيانات قابلة للتحرير وقابلة للبحث، وترجمة المواد المكتوبة إلى لغة برايل، وهو نظام الكتابة الذي يستخدمه ضعاف وفاقدي البصر.

  ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، هناك ما يقدر بنحو 285 مليون شخص يعانون من إعاقات بصرية في جميع أنحاء العالم، منهم 39 مليون فاقدي البصر بالكامل و 246 مليون شخص يعانون من ضعف البصر. وأن 90% من هؤلاء الأشخاص لديهم دخل متدني و 82% منهم فاقدي للبصر بشكل كامل ويبلغون من العمر 50 عام أو أكثر.

Sep 12, 2017