الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   يونيو

تحت شعار "جامعة المستقبل"

البيلي يستعرض أبرز ملامح الخطة الاستراتيجية لجامعة الإمارات 2017-2021 خلال المجلس الرمضاني بحضور قيادات أكاديمية ووسائل الإعلام المحلية

wتحت شعار "جامعة المستقبل “، ومواكبة لمعطيات الثورة الصناعية الرابعة، استعرض سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي-مدير الجامعة-أبرز ملامح الخطة الاستراتيجية لجامعة الإمارات العربية المتحدة للعام 2017-2021، مع أسرة الجامعة وحضور عدد من القيادات الأكاديمية ورؤساء الأقسام وأعضاء الهيئة التدريسية وممثلي وسائل الإعلام المحلية، مساء الاثنين الموافق 5 يونيو الجاري، في المجلس الرمضاني الذي عقد في ملتقى أسرة الجامعة.

وأوضح سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي- مدير الجامعة – "إن الشعار الذي تحمله جامعة الإمارات للعام الأكاديمي القادم  "جامعة المستقبل"، يأتي ليجسد رؤية الجامعة الوطنية الاستراتيجية للعام 2017-2021، والتي ترتكز على رؤية قيادتنا الرشيدة المنبثقة من الأجندة الوطنية للدولة في تعزيز التنافسية العالمية للجامعة الوطنية الأم، لتكون جامعة الإمارات منصة معرفية وعلمية عالمية ، مؤكدا على أن الرؤية الوطنية لحكومتنا الرشيدة في تعزيز المعرفة عبر قطاع التعليم العالي والبحث العلمي من خلال الابتكار بما يحقق التنمية المستدامة في مسيرة الوطن لمواجهة تحديات المستقبل".

كما تطرق خلال المجلس الرمضاني إلى أبرز ملامح هذه الخطة الاستراتيجية التي ترتكز على البرامج والأنشطة والمبادرات التي ستطرحها الجامعة في العام الأكاديمي القادم، والتي تم طرحها على اجتماع مجلس الجامعة لمناقشتها واعتمادها ضمن تقرير حول  "جامعة المستقبل"، وذلك تتويجا للإنجازات الجامعة الوطنية طوال مسيرتها خلال 40 عام الماضية، حيث خرجت الجامعة أجيالا من القيادات الوطنية التي تحمل على عاتقها الآن القيام بواجباتها ومسؤولياتها في مختلف المؤسسات السيادية بالدولة من وزراء ومسؤولين، في المجلس الوطني الاتحادي، ثلثهم من خريجي جامعة الإمارات.

وأكد سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي-مدير الجامعة – أن جامعة الإمارات تعكف الآن على إعادة تقييم ومراجعة كافة البرامج الأكاديمية، بعد أن استكملت إعداد هيكلها الإداري الجديد، والذي سيبدأ العمل به وتطبيقه اعتبار من بداية العام الأكاديمي الجديد 2017-2018، سعيا من إدارة الجامعة إلى توفير قدرا أكبر من المرونة والخصوصية، تماشيا مع مفردات الخطة الاستراتيجية الجديدة التي ترتكز على ترسيخ مكانة الجامعة الوطنية كجامعة بحثية متطورة على الصعيدين المحلي والدولي. 

وأشار سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي-مدير الجامعة، خلال المجلس الرمضاني إلى إحراز جامعة الإمارات العربية المتحدة تقدما ملحوظا ضمن التصنيف العالمي للجامعات للعام الأكاديمي 2017-2018، ومن المتوقع أن يتم الإعلان الرسمي عن نتائج التصنيف الدولي للجامعات في يوم 8 يونيو الجاري 2017، مؤكدا على أن هذا التقدم الكبير لجامعة الإمارات ضمن تصنيف الجامعات العالمية جاء نتيجة للدعم المستمر الذي تتلقاه الجامعة من قيادتنا الرشيدة، والجهود الكبيرة التي تبذلها الإدارة العليا للجامعة، وأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة  وأسرة الجامعة.

منوها سعادته إلى أنه لابد من تحقيق شعار "جامعة المستقبل" عبر مجموعة من البرامج العلمية والأكاديمية التطبيقية المنفتحة والجريئة، والتي تتسم بقدر وافر من المرونة، وذلك في ضوء تطور معايير الاعتماد الأكاديمي التي تلبى متطلبات سوق العمل من الكوادر الوطنية المؤهلة، لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وفق رؤية حكومتنا الرشيدة في مواجهة تحديات المستقبل، عبر التركيز على التعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، وكذلك التعليم الإلكتروني، واطلاق منصات إلكترونية جديدة، لطرح البرامج المتكاملة ، ولإتاحة الفرصة للطلبة من التعلم والحصول على الشهادات عبر البرامج الإلكترونية المتخصصة في هذا القطاع الحيوي الهام.

وكشف سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير الجامعة- النقاب عن الخطة الجديدة لتفعيل دور منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار، ليكون منصة للعديد من المشاريع الجديدة والمبتكرة، وتحويلها إلى مشاريع استثمارية ناجحة، حيث تتضمن الخطة إطلاق برنامج تدريبي متطور بالشراكة مع شركة "جوجل" محرك البحث العالمي، يستهدف شريحة الباحثين لتزويدهم بالمهارات الإلكترونية، والمشروع الثاني الذي يتضمن اطلاق مركز تدريبي متطور عالميا بالتعاون مع عملاق الاتصالات الصينية شركة "هاواوي" الدولية، وذلك بتمويل من صندوق دعم الاتصالات.

وفي ختام المجلس الرمضاني، تناول اللقاء أبرز الموضوعات المتعلقة بتطوير الخطة الاستراتيجية لجامعة الإمارات 2017-2021، وتبادل الحوار المجتمعي والاستماع للاقتراحات المقدمة من قبل أسرة الجامعة والطلبة ووسائل الإعلام المحلية حول تعزيز وتفعيل هذه الخطة، وتطبيق شعار جامعة الإمارات الجديد "جامعة المستقبل" على المستويين المحلي والدولي.  

 

Jun 8, 2017