كلية العلوم بجامعة الإمارات تشارك في المؤتمر الدولي الثامن عشر لاتحاد الكيميائيين العرب

5في ورقة علمية بعنوان:" تنقية المياه الجوفية ومياه الصرف الصناعي من عنصر الكروم باستخدام مواد رخيصة الثمن ومصنعة محلياً من المخلفات الزراعية لأشجار النخيل"، شاركت كلية العلوم بجامعة الإمارات العربية المتحدة في المؤتمر الدولي الثامن عشر لاتحاد الكيميائيين العرب، والذي يعقد في الفترة من ٢٦-٢٨ مارس الجاري، بإمارة رأس الخيمة.

وقدم الاستاذ الدكتور أحمد مراد عميد -كلية العلوم، وأستاذ جيولوجيا المياه خلال المؤتمر ورقة بحثية لتنقية المياه الجوفية ومياه الصرف الصناعي من عنصر الكروم، بواسطة نوى التمر ومخلفات العبوات البلاستيكية، إذ يعتبر عنصر الكروم من العناصر السامة، والتي أثبتت الدراسات العلمية إمكانية تواجده في المياه الجوفية ومياه الصرف الصناعي.

  وتمثل عملية الإزالة والتخلص من هذا العنصر من المياه تحدياً كبيراً من الناحية الاقتصادية وبالأخص عند وجود كميات كبيرة من المياه الملوثة وبتركيزات قليلة من عنصر الكروم، وقد ضم الفريق البحثي المشترك من كلية العلوم كل من الاستاذ الدكتور أحمد مراد، الدكتور أحمد سليمان؛ الدكتورة دلال الشامسي؛ الاستاذ الدكتور علاء الدهان، وافستراتيوس سفينتيركوس -طالب دراسات عليا، والاستاذ الدكتور ثيس ثيمان، بالإضافة إلى أيونيس زوبرتيكس-طالب دراسات عليا من جامعة أبو ظبي.

وقد قام الفريق البحثي بمحاولة التخلص من عنصر الكروم باستخدام مواد رخيصة الثمن، ومن البيئة المحلية، وذلك عن طريق تحضير كربون نشط وألياف كربونية من المخلفات الزراعية، وتحديداً (نوى التمر) ومن المخلفات المنزلية، مثل العبوات البلاستيكية.

 وقد تم تحضير الكربون النشط من نوى التمر بعد معالجته وتنشيطه باستخدام مواد كيميائية مختلفة حيث أمكن الحصول على كربون عالي الكفاءة يمكن استخدامه في إزالة عنصر الكروم السام من المحاليل المائية عالية الحموضة.

كما تم أيضاً تحضير الألياف الكربونية (ألياف النانو) باستخدام خليط من مخلفات أوراق النخيل والمخلفات الناتجة من العبوات البلاستيكية وإجراء الاختبارات المعملية على قدرة هذه الألياف الكربونية على إزالة عنصر الكروم السام من المياه؛ وتم الحصول على نتائج جيدة تؤكد كفاءتها.

 وقد أثبتت هذه الدراسة أيضاً قدرة تلك المواد على اختزال عنصر الكروم السام الموجود في حالة التأكسد السداسية إلى الحالة الثلاثية الغير السامة.

Mar 27, 2017