بالتعاون مع هيئة البيئة في إمارة أبوظبي

كلية العلوم وعمادة المكتبات بجامعة الإمارات تدشنان فعاليات شهر القراءة للعام الجاري بحملة " السعادة في كتاب"

12تعزيزا لدور الجامعة في انتاج ونقل المعارف والمهارات لخدمة المجتمع، وبالتعاون مع هيئة البيئة في إمارة أبو ظبي، وعمادة المكتبات بجامعة الإمارات العربية المتحدة، دشنت كلية العلوم، فعاليات شهر القراءة بحملة "السعادة في كتاب"، أحد برامج "الكلية السعيدة"، صباح الأربعاء الموافق 1 مارس الجاري، في مبنى الكلية بالحرم الجامعي، بحضور الاستاذ الدكتور أحمد مراد-عميد كلية العلوم، والأستاذ إبراهيم الطنيجي-مدير عمادة المكتبات الجامعية، وأعضاء الهيئة التدريسية، وموظفي وطالبات الكلية.

وأوضح الاستاذ الدكتور أحمد مراد-عميد الكلية " تنظم الكلية العديد من الفعاليات خلال هذا الشهر دعماً منها لثقافة القراءة لدى الجميع، وكلية العلوم تضع التوجهات الوطنية واهتماماتها من ضمن أولوياتها الرئيسيّة لتساهم في التنمية التي تشهدها الدولة، و فعاليات هذا الشهر تتنوع من قراءة ملموسة إلى طرق آخرى مبتكرة في جعل القراءة ضرورة حتمية للإنسان، وتضم طرق القراءة أدوات جديدة يستخدم فيها التسلية والمرح والتفاعلات الكيميائية والميكروسكوب، علما بأن الكلية تعمل على تنويع الكتب المقدمة للطلبة والموظفين وأعضاء هيئة التدريس وذلك إيماناً منها بأهمية تنويع مادة القراءة وذلك لإثراء المعارف العلمية والأدبية لدى الجميع والذي بدوره يساهم في تعزيز مهارات آخرى متصلة بالقراءة والتنوع الثقافي المعرفي كتقوية مهارات الحوار البناء والمفيد"

واشتملت الفعالية على توزيع مجموعة من الكتب العلمية والثقافية والبيئية المتخصصة في حرم الكلية، وتبادل الحوار حول تأثير القراءة في تعزيز المعارف لدى أسرة كلية العلوم، والاطلاع على الإصدارات الحديثة مما أنتجته العقول في شتى مجالات العلوم، وعلى الرغم من التطور التكنولوجي السريع، فإن شهر القراءة سيشهد ٤ حملات رئيسية لحملة "السعادة في كتاب" بالتعاون مع العديد من الجهات المحلية بالدولة لتعزيز القراءة في المجتمع.

وعبرت كلا من الطالبة شمسة المزروعي، والطالبة آمنة الشحي، من كلية العلوم قسم الجيولوجيا، عن سعادتهن بالمشاركة في فعاليات عام القراءة، ما يتيح لهن الفرصة للاطلاع على مختلف المعارف والعلوم ومصادر المعلومات التي تثري العقول، واعتبرن أن القراءة تساعد الطالبات على توسعة مداركهن وهو فرصة لتطوير الذات من خلال المهارات المكتسبة من فنون القراءة الواعية في شتى المجالات.

والجدير بالذكر أن هذه الفعالية تنظم بالتعاون مع هيئة البيئة بأبوظبي، التي زودت الحملة بمجموعة من الكتب البيئية المتصلة بإمارة أبو ظبي، وعمادة المكتبات في جامعة الإمارات، وسيكون هناك تعاون مع مركز الإمارات للبحوث والدراسات الاستراتيجية وستقام هذه الحملات كل أربعاء من كل أسبوع تناوباً بين الطلاب والطالبات. 

 

 

Mar 1, 2017