سعياً لتحقيق معايير التحول التكنولوجي الذكي

طلبة قسم الجغرافيا والتخطيط الحضري يعرضون إنجازاتهم في معرض العالم الرقمي الذكي

  • af
  • af

افتتح قسم الجغرافيا والتخطيط الحضري بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة   معرض ( المدن المستدامة) العالم الرقمي الذكي، لعرض نخبة من المشاريع المميزة للطلبة للفصل الدراسي الحالي، وذلك صباح الأربعاء الموافق 3/5/2017 بمسرح المبنى الهلالي في الحرم الجامعي بمدينة العين، بحضور عدد من ممثلي مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني والبلديات في الدولة، وعدد من الشركات الخاصة مثل شركة بنتلي وفالكون آي درونز وأعضاء الهيئة التدريسية في مدارس الدولة والجامعة، والطلبة.

وأكدت الدكتورة خولة الكعبي – رئيس قسم الجغرافيا والتخطيط الحضري-أن هذا المعرض يأتي لتسليط الضوء على أهمية مفاهيم الاستدامة في المدن الحضرية، بحيث تكون مدن خضراء صالحة للعيش وذلك من خلال تبني مفاهيم الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، وأشارت إلى ضرورة توظيف التكنولوجيا الحديثة في تغيير العالم بشكل كبير وجعل المنازل ذكية للعيش في أنماط حياة ذكية.

وتضمنت الفعالية على عرض تعريفي حول رؤية أبوظبي 2030 ألقاها المهندس حمد الحمادي من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، حيث قدم فيها طرق لجعل أبوظبي إمارة مستدامة تحافظ على مواردها الطبيعية ليستفيد منها الجيل الحالي والأجيال القادمة، وكيفية دعم وتمكين التنوع الاقتصادي ونموه، كما وقدم الدكتور صبيح خصاف – المدير الهندسي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة هايبرلوب لتقنيات النقل- محاضرة بعنوان "مستقبل المواصلات"، عرض فيها نبذة حول أهمية مشروع الهايبرلوب في وضع حلول لمشاكل الركاب والازدحام، وكيفية تطوير هذا النظام للمساهمة للحد من هذه المشكلة.

وقدم الطلبة عدداً من المشاريع المتعلقة بالتحول التكنولوجي الذكي، حيث قدمت الطالبة موزة الظنحاني موقع إلكتروني لتعليم الأطفال بأساسيات قراءة الخرائط، كما قدمت الطالبات نوف الشميري وعائشة الصريدي وأميرة الصيعري، مشروع حديقة المستقبل المستدامة والتي بدورها تهدف إلى استخدام الطاقة المتجددة في توليد الطاقة لنفسها، حيث تحتوي هذه الحديقة على سجادة مولدة للطاقة وألعاب تعتمد على توليد الطاقة الحركية بالإضافة إلى بحيرة اصطناعية صديقة للبيئة.

كما تضمن المعرض على مشاريع مبتكرة أخرى مثل تطبيق لخريطة ثلاثية الأبعاد لمساعدة طلبة وزوار الجامعة على الوصول للمباني الكليات المختلفة بالجامعة بشكل أسرع، والذي يجري تطويره الآن وربطه بمشروع توصيل الأدوية والمستلزمات الأخرى باستخدام "طائرة بدون طيار"، كما وتم خلال المعرض تكريم مدرسة التفوق للتعليم الأساسي بمدينة العين، على مرور 21 سنة على التعاون الأكاديمي مع جامعة الإمارات لدعم الأنشطة اللاصفية للطلبة، وتكريم أعضاء هيئة التدريس المشاركين في المعرض لدعمهم للطلبة، كما وقدمت خريجة القسم شهد العبدولي نبذة عن كتابها الجديد "شيء من الشهد."

 

May 4, 2017