الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   اكتوبر

البيان الختامي للمؤتمر العالمي للجيوفيزياء الهندسية

المهيري: المؤتمر العالمي للجيوفيزياء الهندسية أضحى مركزاً للمعرفة وتبادل الخبرات العالمية

adsاختتمت يوم الخميس 12/10/2017، فعاليات المؤتمر العالمي للجيوفيزياءالهندسية والتي استمرت على مدى أربعة أيام في رحاب جامعة الامارات العربية المتحدة وقد حضر المؤتمر العديد من الخبراء العالميين والباحثين المرموقين وأعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة، حيث ركز المؤتمر في جلساته العلمية على التجارب والابتكارات والعلوم المتطورة والتقنيات ذات العلاقة بإنتاج البيانات حول سطح الأرض والتي باتت تشكل جانباً محورياً في مجال الجيوفيزياء الهندسية.

وأكد المهندس سهيل ثاني المهيري -المدير التنفيذي لقطاع تخطيط المدن في بلدية مدينة العين، ورئيس اللجنة العليا للمؤتمر- على أن المؤتمر بات يتمتع بسمعة عالمية متميزة، وما يؤكد على ذلك بأن هناك جهات خارجية طلبت من اللجنة المنظمة تصدير المؤتمر إليها في دوراته القادمة".

 وأضاف المهيري: "إن المؤتمر حقق الأهداف المرجوة منه وسيزيد من أهمية تطبيقات الجيوفيزياء للأغراض الهندسية والبيئية في تنفيذ المشاريع وتهيئة البنى التحتية كما يدعم خطط الإدارات والهيئات المختلفة بإمارة أبوظبي كشركات البترول والبلديات وتخطيط المدن وغيرها

 وذكر المهندس رئيس اللجنة العليا بأن هذا المؤتمر العالمي أضحى مركزاً للمعرفة وتبادل الخبرات العالمية، وبحسب الاستطلاع الذي أجري على هامش المؤتمر من قبل المشاركين فقد نال درجة ممتازة وهذا مؤشر إيجابي يعضّد نجاح وتحقيق أهداف المؤتمر.

وقال المهيري: "في ضوء توجهات ورؤية دولة الإمارات 2071 فإننا سنعقد جلسات عصف ذهني لفرق العمل لنكون في خط متواز مع توجهات ورؤية القيادة الرشيدة"..

وتناولت موضوعات البحوث التي عرضت من خلال الجلسات والندوات العلمية أهمية تطبيقات الجيوفيزياء للأغراض الهندسية والبيئية ومدى التطور العلمي النظري والتطبيقي الحاصل في العالم.

  وأشار الأستاذ الدكتور/ أحمد مراد- عميد كلية العلوم- رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر بأن هذا المؤتمر الذي عقد بتنظيم بلدية العين وجامعة الإمارات حقق نجاحاً ملحوظاً وتميز عن الدورات الثلاث الماضية بفضل التنظيم الرائع والعمل المهني في إعداد وتنفيذ برنامج المؤتمر بشكل عام.

وقال الأستاذ الدكتور/ حيدر بكر –رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر- "إن العالم يشهد تحولات كبيرة وثورة علمية هائلة تعتمد على البحث العلمي والابتكار والعالم المفتوح المتداخل، فلا يمكن لأي مجتمع أن ينعزل عن هذا العالم وأن جوهر التنافس يقوم على العلم والمعرفة.. وأضاف: ركزنا في هذا المؤتمر على نوعية البحوث وانتقاء المتحدثين الرسمين في الندوات العلمية ممن لهم بصمات واضحة وابتكارات علمية في مجال تطبيقات الجيوفيزياء الهندسية وخرجنا بتوصيات علمية ستعود بالنفع والفائدة على الهيئات الحكومية والمؤسسات ومراكز البحوث المختصة.

ومن جهته أشار الدكتور الباحث نيلز ريدن من السويد إلى أهمية جودة المنتج في إنشاء الطرقات والأبنية والسدود وطرق الكشف عن الأضرار بها وعرض أهم الأساليب العلمية في صيانة الطرق ومعالجتها دون تعطل الحركة المروية عند إصلاحها.

وعرض الباحث "ليس لينر" – من الولايات المتحدة أهم التطبيقات الجيوفيزيائية والبايوجيوفيزيائية الهندسية وأفضل الأساليب الحديثة في معالجة تلوث التربة وكيفية تطبيق الفكرة وتوصيلها بطريقة علمية سليمة إلى المهندسين المدنيين العاملين في هذا المجال بشأن استخدامها لتفادي السلبيات عند تجهيز المنشآت كهبوط الطرق وانهياراتها، والتصدعات والتشققات التي تحدث للأبنية.

أهم التوصيات التي خلص إليها المؤتمر

  • التأكيد على أهمية تعميم استخدام الطرق العلمية الحديثة الجيوفيزيائية الهندسية والبيئية  والتي عرضت في هذا المؤتمر في كافة المشاريع الهندسية بدولة الإمارات، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل للمهندسين والجيوفيزيائيين، والمصممين العاملين في الهيئات والإدارات الحكومية في إمارة أبوظبي.
  • تنظيم ورشة عمل عن الجيوفيزياء البحرية للتعرف على مشكلات التيارات البحرية وقاع البحر ومدى تأثيراتها على النقل البحري.
  • إدراج علم الجيوفيزياء الهندسية والبيئية في المناهج التعليمية والمقررات الدراسية لطلبة الجامعات والمؤسسات التعليمية ذات العلاقة والتركيز على هذا التخصص الهام، والعمل على تطوير ما هو موجود منها وفق النظريات العلمية الحديثة والنتائج التي توصل إليها الباحثين في هذا المؤتمر.

الجدير بالذكر بأن الباحثين والمشاركين في هذا المؤتمر عبروا عن امتنانهم للجنة المنظمة وأشادوا بأهمية الأوراق العلمية التي نوقشت، والابتكارات والأساليب المتطورة التي عرضت لأول مرة على مستوى العالم، وأكدوا بأن هذا المؤتمر في دورته الرابعة ما زال أفضل واحد من خمسة مؤتمرات عالمية.

جائزة البحوث الطلابية

تم تكريم الطلبة الفائزين بجائزة البحوث الطلابية والمنشورات العلمية وتوزيع الجوائز التقديرية والمالية عليهم في حفل خصص لهذه الجائزة أقيم في متحف قصر العين كما تم تكريم اللجنة العلمية للمؤتمر في نفس الحفل

تكريم خاص لبلدية العين، وجامعة الإمارات

قامت جمعية الجيوفيزيائيين الاستكشافيين الأمريكية –الشريك العلمي للمؤتمر- بتكريم بلدية مدينة العين، وجامعة الإمارات تقديراً للجهود المبذولة في إنجاح هذا المؤتمر.

أنشطة وفعاليات على هامش المؤتمر

تم تنظيم رحلات ترفيهية علمية داخل مدينة العين حيث زارت الوفود استاد هزاع الدولي، ومتحف قصر العين، ومركز زايد لعلوم الصحراء. وقد عبر الضيوف عن سعادتهم وإعجابهم في الأماكن التي زاروها وأشادوا بالتطور الملحوظ في مدينة العين وحسن الضيافة والتنظيم.

زيارة حقلية علمية لجبل حفيت

وفي ختام المؤتمر ثلاثون باحثاً وخبيراً علمياً يقومون برحلة حقلية إلى جبل حفيت للاطلاع على جيولوجية المنطقة والتطبيقات الجيوفيزيائية القريبة من سطح الأرض.

 

 

Oct 15, 2017