"نانتا" الكوري يبهج طلبة جامعة الإمارات

تعزيزاً للتبادل الثقافي والإنساني 

استضافت جامعة الإمارات العربية المتحدة فعاليات "مهرجان كوريا 2017" في حلته الجديدة تحت عنوان "نبض الثقافة الكورية"، بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وسفارة جمهورية كوريا الجنوبية، والمركز الثقافي الكوري في الإمارات، بحضور سعادة مدير الجامعة، وسفير جمهورية كوريا لدى الدولة والوفد المرافق له، وعدد من طلبة الجامعة وجمهور غفير من مدينة العين بالأمس.

وأكد سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير الجامعة – أن تنظيم واستضافة فعاليات هذا المهرجان في جامعة الإمارات يأتي كمبادرة ونتيجة لمتانة العلاقات الاستراتيجية الوثيقة في شتى المجالات بين البلدين الصديقين، وعبر التبادل الحضاري والثقافي، وتوسيع دائرة العلاقة من خلال التبادل العلمي والمعرفي بين جامعة الإمارات وجامعات ومراكز البحث العلمي في جمهورية كوريا، بما يحقق رؤية قيادتنا الرشيدة في الشراكة الفاعلة لنشر المعرفة ودعم التنمية المستدامة وتطوير قدرات البحث العلمي والابتكار في المجالات ذات الأولوية الوطنية والدولية وتحقيق أهداف الأجندة الوطنية للدولة.

وأشار البيلي إلى أن التبادل الثقافي والمعرفي يعد جزء محورياً في العلاقات الثنائية بين الدول، ويسهم بشكل إيجابي في توطيدها مع الشعوب الصديقة من خلال الانفتاح على الثقافات الأخرى، معرباً عن أمله في توسيع العلاقات بين الجامعات الكورية ومراكزها البحثية المرموقة وتعزيز التبادل العلمي والمعرفي بين أعضاء الهيئة التدريسية والباحثين والطلبة عبر برامج التواصل الثقافي والتبادل العلمي من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وإننا في "جامعة المستقبل" حريصون على إثراء هذا التعاون.

وبدوره أعرب سعادة بارك كانغ هو- سفير جمهورية كوريا لدى الدولة عن سعادته لاستضافة الجامعة فعاليات مهرجان كوريا 2017، وقال: إن هذا المهرجان منذ انطلاقته في العام 2013  يسهم  في تعزيز التبادل الثقافي بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا، ويثري من روح الصداقة بين شعبي البلدين، مشيرا إلى أن مدينة العين تعتبر المدينة التاريخية لدولة الإمارات العربية المتحدة، لما حباها الله من إرث تاريخي عظيم، ولد بها القائد المؤسس لدولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومقرا لجامعة الإمارات، وكل هذه المقومات التي تزخر بها المدينة ساهمت بشكل كبير في تعزيز أطر التبادل الثقافي والتعاون العلمي بين البلدين، وما يحملانه من أرث عظيم وثقافة حضارية وإنسانية راقية بين الأمم، وعبر التواصل الطلابي الفاعل ننقل جزء من نبض روح الثقافة الكورية إلى دولة الإمارات".

وتضمنت الفعاليات عرض “نانتا" المسرحي وهو عرض كوميدي صامت يعكس تجربة فنية وثقافية فريدة، تحولت فيها أدوات المطبخ الكوري والسكاكين إلى آلات موسيقية في يد المؤدين لإنجاز وليمة في وقت محدد تشعر فيها بالإيقاعات الكورية المبهجة والوجوه المبتسمة للطباخين المرحين والجمهور الغفير الذي شارك وتفاعل مع هذ العرض المسرحي المبهر، كما تعرف الجمهور على الأكلات الشعبية عبر المطبخ الكوري المتنوع الذي أعرب الجمهور فيه عن سعادته للتعرف على الثقافة الكورية من مختلف الوجوه الإنسانية لهذه الحضارة العظيمة.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Dec 13, 2017