د. أسامة توكل عثمان

أستاذ مشارك بقسم الطب النفسي والعلوم السلوكية, كلية الطب والعلوم الصحية

يركز الدكتور أسامة في عمله على جانبين هما البحث العلمي ومسؤوليته تجاه المجتمع، حيث يجمع بين عمله في مجال البحث العلمي وخدمة المجتمع وإرشاد الطلبة ليصبحوا قادة المستقبل. كما يؤمن أن ترجمة البحوث والتعليم النظري إلى التطبيق العملي أمراً مهماً يعود بالنفع على المجتمع، الأمر الذي جعله شخصية مهمة في قطاع الصحة في دولة الإمارات.

بعد تخرجه من كلية الطب بجامعة القاهرة، أكمل الدكتور أسامة أربع سنوات من التدريب المعتمد في مجال الطب النفسي في كلية الطب بجامعة جنوب إلينوي في الولايات المتحدة، الذي ساعده في تكوين أول بصمة له في عالم البحث في هذا المجال. وقد ساعدته الدراسات التي أجراها لفهم تأثير الأدوية من الناحية البيوكيميائية على المرضى في الحصول على جائزة التميز في مجال البحث حول مرض الفصام، وقد اختاره المعهد الوطني الأمريكي للصحة العقلية للحصول على زمالة تدريب بحثية في علم الأدوية النفسية السريرية.

وعمل الدكتور أسامة كعضو هيئة تدريس بدوام كامل في العديد من الجامعات الأمريكية لمدة ما يقارب عقد من الزمن وذلك بعد أن ركز أعماله البحثية خلال تدريبه في المعهد الوطني الأمريكي للصحة العقلية على الآليات الكيميائية العصبية وآليات الغدد الصماء العصبية التي تحدث عند المصابين باضطرابات المزاج بالإضافة إلى نشره لبحث ساهم في اكتشاف معلومات جديدة حول آليات عمل الدماغ. كما طور الدكتور أسامة أول برنامج أبحاث حول مرض الفصام في مركز باي باينز الطبي في فلوريدا بالولايات المتحدة. وعاد بعدها إلى جامعة جنوب إلينوي في الولايات المتحدة لإنشاء برنامج أكاديمي وتدريبي مبتكر حول إعاقة النمو، كما قاد إنشاء برامج سريرية وأكاديمية في مجال الصحة العقلية وإدمان المخدرات وإعاقة النمو في كلية الطب بجامعة ميرسر في جورجيا، مما ساعد في إتاحة الفرص التعليمية والتدريبية لكل من طلبة الطب والأطباء المقيمين.

وعاد الدكتور أسامة إلى دولة الإمارات عام 2004، حيث يعتبر دولة الإمارات وجامعة الإمارات بيته الثاني، وحصل خلال 13 عاماً قضاها في مدينة العين على العديد من المنح البحثية في جامعة الإمارات وتعاون مع باحثين من دولة الإمارات وخارجها بالإضافة إلى عمله مع مؤسسات أخرى مثل برنامج هارفارد للصدمات النفسية. وقد شملت أبحاثه دراسات متعددة التخصصات حول اضطرابات الصحة العقلية تتناول قضايا السمنة والأمراض الجلدية النفسية وآثار الصدمات النفسية والتوتر، كما يعد الدكتور أسامة عضواً فعالاً في مجموعة الأبحاث الأولية للعلوم العصبية في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات.

إضافةً إلى تركيزه على البحث العلمي، يولي الدكتور أسامة التطوير الوظيفي للطلبة اهتماماً كبيراً. ونظراً لامتلاكه خبرة واسعة قام الدكتور أسامة بتطوير البرامج الأكاديمية ويرى أنه من المهم أن يتم توفير سبل مبتكرة تساعد خريجي جامعة الإمارات في تعزيز حياتهم المهنية بتأسيس أول برنامج في دولة الإمارات لتدريب الأطباء المقيمين عام 2004، لتلبية احتياجات الدولة لمختصي الطب النفسي. 

بعد أن عمل الدكتور أسامة كأول مدير لهيئة التدريس لمدة ست سنوات، قام بتطوير البرنامج ليصبح له ثلاث أفرع في مختلف إمارات الدولة عام 2010، وقد تم اعتماده من قبل مجلس الاعتماد للتعليم العالي الطبي في الولايات المتحدة، كما تم اختياره ليترأس لجنة المجلس العربي للطب النفسي لتطوير المناهج الدراسية والاعتماد.

وشارك الدكتور أسامة في تأسيس برنامج الدبلوم المهني العالي لتطوير المهارات والكفاءات في مجال الصحة العقلية، وهو تعاون بين كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الامارات والمركز الوطني للتأهيل في مدينة أبوظبي. وقد تخرج من البرنامج منذ إنشائه أكثر عن مختصاً بالصحة العقلية معظمهم من خريجي جامعة الإمارات وهم يعملون الآن في المستشفيات الكبرى في جميع أنحاء دولة الإمارات.

وقد ساعدته خبرته في المجال في تطوير المبادئ التي يستخدمها مقدمي الرعاية الأولية في علاج مشاكل الصحة العقلية وتوفير أنشطة التدريب التي تمكن من تنفيذ هذه المبادئ. كما ساهم بشكل بارز في تطوير برامج التعليم الطبي المستمر في دولة الإمارات وخارجها، وينظم ويقدم عروضاً في المؤتمرات المحلية والدولية التي تتعلق بالطب النفسي والعلوم العصبية.

ويعد الدكتور عثمان معتمداً من قبل المجلس الأمريكي للطب النفسي والأعصاب، وهو زميل مدى الحياة في الجمعية الأمريكية للطب النفسي، وطبيب استشاري نفسي مرخص في مستشفى العين الحكومي ومستشفى توام.

ومن هوايات الدكتور أسامة ممارسة رياضة الاسكواش وتنس الطاولة والسباحة والسفر حول العالم.

مشاركه هذا الخبر
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Aug 9, 2018