محاضرة "البلوك تشين في التعليم العالي" تعقدها جامعة الإمارات بالتعاون مع وادي طيبة

نظمت كلية الإدارة والاقتصاد يوم أمس ورشة عمل مختصة حول "نماذج واستخدامات البلوكتشين في التعليم العالي" حضرها عدد من طلبة الكليات المختلفة وأعضاء هيئة تدريس وعرض خلالها محللين وخبراء في تقنية البلوك تيشين من وادي طيبة التابع لجامعة طيبة في المملكة العربية السعودية وأشار الدكتور راشد الزحمي –رئيس قسم إدارة الأعمال بكلية الإدارة والاقتصاد بجامعة الإمارات إلى أهمية هذا الموضوع في التعليم بشكل عام والتعليم العالي بشكل خاص والتي تهدف إلى كيفية استخدام هذه التقنية والاستفادة منها والفوائد التي تعود على الطلبة من خلال توثيق المستندات والشهادات الدراسية وبرامجهم الأكاديمية حيث تتيح هذه التقنية العالمية سهولة تصديق وتدقيق هذه المستندات واستخراجها خلال ثوان معدودة للتأكد من مصداقيتها.  وذكر: "إن تطبيق هذه التقنية تساعد كثيراً في تخفيف العبء وتقلل النفقات والمصاريف عن كاهل الحكومات وإن دولة الإمارات مهتمة وتطبق مفاهيم التحول الرقمي وإن مدينة دبي قد دشنت في وقتٍ سابق مجلس البلوك تشين العالمي بهدف تعزيز الاستفادة من التقنية في عدة مجالات؛ مثل السجلات التجارية، والنظام المالي، والنظام الصحي، والسجلات المدنية بمُختلف أنواعها.

كما ثمن الزحمي خبرات المحاضرين الرئيس التنفيذي لشركة وادي طيبة الدكتور عبد الرحمن العليان والدكتورة ولاء الحارثي والدكتورة أروى الثقفي والمهندس عمران جافيد كونهم يتمتعون بتجربة غنية في تطبيق هذه التقنية من خلال عروضهم لأخر المستجدات وما توصلت إليه البحوث العلمية وتجارب الدول في استخدام هذه التقنية العالمية..

وذكرت الطالبة حصة محمد الكعبي- من كلية القانون -طالبة ماجستير بالقانون- إنني استفدت كثيراً من هذه المحاضرة المتخصصة وخاصة أنها تتماشى مع بحث رسالتي الذي يصب في ذات الموضوع مما يساعدني في إعداد رسالة الماجستير حول قانونية وتشريعات النظم في دولة الإمارات وأثرت معارفي في هذا المجال.

يشار إلى أنه من أهم مزايا تقنية “بلوك تشين” بأنها تتيح الكثير من الشفافية للأفراد والمؤسسات، والسبب في ذلك هو عدم قدرة أي طرف في تغيير المعلومات المُثبتة مُسبقاً، مما يجعل إمكانية التزوير ضعيفة، وبدورها فإنها ستجعل عمليات الرقابة أسهل.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Oct 18, 2018