جامعة الإمارات توفد فريقاً طلابياً إلى جامعة آلتو الفندلندية

تعزيزاً للقيادة والابتكار ودعم إبداعات الطلبة

 قام فريق طلابي من جامعة الإمارات العربية المتحدة بزيارة علمية إلى جامعة آلتو الفنلندية ضمن برنامج القيادات الطُلابية الذي تم إطلاقه رسمياً في شهر فبراير الماضي والتي استمرت أسبوعين. تمحورت هذه الزيارة العلمية حول القيادة والابتكار تخللها عدد من ورش العمل المبتكرة في مواضيع مختلفة مثل التنمية المهنية واكتساب مهارات شاملة وتطوير القدرات مما يمكن الخريجين من الاندماج بسلاسة في منظومة العمل، ويوفر لهم قائمة مكثفة من فرص التعلم والتطوير طوال مدة البرنامج. 

وقالت الطالبة حبيبة أحمد النقبي من كلية القانون ، إن جامعة الإمارات هي جامعة داعمة لتنمية وتطوير مهاراتنا وحاضنة لإبداعاتنا، حيث أتاحت لنا الفرصة للذهاب إلى هذه الرحلة التي حملت نقطة تحول في شخصياتنا و ألهمتنا الكثير، حيث كانت الورش مكثفة بمحتواها و شملت أساليب مبتكرة كاستخدام الألعاب بدلاً من الاعتماد على الطريقة التقليدية في التقديم، وزيارات مميزة مثل زيارة مصنع التصميم، وهو مكان متكامل يدعم إبداعات الطلبة التي تكمن في عقولهم، و ذلك عن طريق توفير البيئة المثالية لتحويل أفكارهم إلى واقع ملموس.

ومن جهتها قالت الطالبة شيماء علي الكتبي من كلية التربية: لقد تعلمت الكثير من المهارات في هذه الرحلة التي اكسبتني خبرة واسعة في القيادة وكيفية تحليل الشخصيات وتقسيمها، ووضع الأهداف وكيفية التخطيط لها بإتقان، وريادة الأعمال وأثرها على الفرد والمجتمع في عصرنا هذا وغيرها من البرامج التي تشمل التصميم والفن والاختراع والابداع.  فيما عبرت زميلتها شيخة علي الشحي ، عن سعادتها بالرحلة العلمية من خلال منحها هذه الفرصة. وقالت: "إن البرنامج ثري جداً حيث تضمن العديد من ورش العمل واللقاءات مع شخصيات بارزة محلياً ودولياً، فضلًا عن الزيارات الميدانية للجامعات، وشركات القطاع الخاص ذات الصلة بالقيادة والابداع والابتكار." وبدوره قال بطي خميس المهيري، طالب علوم سياسية "كانت تجربتي في الرحلة العلمية الى فنلندا، فريدة من نوعها وتحد جديد فتح لي آفاقاً كثيرة، حيث كانت أول ورشة في الرحلة العلمية عن القيادة الذاتية والتوعية، وهي نقطة الانطلاق بالنسبة لي لمعرفة جوانب من شخصيتي كنت أجهلها ومعرفة الطريق الذي سأتخذه للوصول للأفضل.

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Apr 17, 2019