جامعة الإمارات تطلق حملة "شباب آمن" بمشاركة عدد من المؤسسات والجهات الحكومية

أطلقت جامعة الإمارات العربية المتحدة "حملة شباب آمن" يوم أمس، تستهدف طلبة المدارس والجامعات لتدريب الشباب على تحمل المسؤولية والإسهام في رفاه المجتمع الإمارات بما يسهم في بناء مستقبل مستدام في الدولة، وتعزيز الهوية والوطنية وقيم الانتماء والثوابت الوطنية، والتوعية بمخاطر التكنولوجيا والجرائم الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي.. تخللها جلسة عصف شارك فيها عدد من الطلبة وأولياء أمورهم وممثلي عن الشرطة المجتمعية ووزارة الثقافة، ومجلس شباب العين ودبي للإعلام.

وقالت الدكتورة نعيمة الدرمكي –عميد الحياة الطلابية-: "إن مرحلة الشباب هي مهمة جداً في حياة الإنسان وهي ما يحدد فيها الفرد مستقبله، ونحن نرغب بأن نجعل هذه المرحلة آمنة من خلال إعداد الشباب، مستهدفين في حملتنا هذه طلبة المدارس والجامعات، وآملين أن تتوسع حملتنا هذه لتشمل شباب العالم كله، من خلال ثلاث محاور أساسية سنعمل من خلالها وهي: المحور الفكري، والمحور الصحي والمحور الإلكتروني. وأضافت: " لا يمكن خلق أسوار في العصر الرقمي، ومهما وضعت القوانين فإن ما تصل إليه أيدي الشباب يكون أكثر من رقباتنا ولهذا من المهم أن نعدهم ليختاروا المحتوى الذي يقرؤونه وما يشاركوا فيه، وأن نعدهم نفسيا وصحياً وفكرياً لهذه الموجات التي يمكن أن تأثر عليهم سلباً".

وأشارت إلى أنه تم وضع اللبنة الأساسية لمجموعة واسعة من الفعاليات والأنشطة والمحاضرات التوعوية، والخروج بعدد من التوصيات لحملة "شاب آمن".

 

 

مشاركه هذا الخبر

Tags

آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Feb 20, 2020