الدورة 49 لاتحاد الجامعات العربية.. دورة "الشيخ زايد" ..

أكثر من 300 مشارك من رؤساء ووفود الجامعات العربية لتفعيل التواصل بين الجامعات العربية وخدمة مجتمعاتها..

  • 2
  • 23
  • 3
  • 5

انطلقت فعاليات الدورة التاسعة والأربعون للمؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية، صباح الأحد الموافق 10 أبريل 2016، بحرم جامعة الإمارات العربية المتحدة، والتي تحمل هذا العام اسم القائد المؤسس صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان- طيب الله ثراه- بمشاركة أكثر من 300 من رؤساء ومدراء الجامعات العربية والدولية، وستستمر على مدى يومان في الفترة من 9 – 11 إبريل.

وألقى سعادة الأستاذ الدكتور محمد عبدالله البيلي- نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية- بالنيابة عن معالي الدكتور علي راشد النعيمي-مدير الجامعة كلمة الاستقبال، نقل فيها تحيات معالي الدكتور وتمنياته بالتوفيق في أعمال المؤتمر وطيب الإقامة، وأضاف في كلمته: "تعقد على هذا المؤتمر طموحات وآمال كبيرة لتحقيق تطلعات الجامعات العربية في المنطقة، وتحقيق التناسق والتناغم فيما بينها، في ظل الحاجة الماسة لتطوير منظومة التعليم في المنطقة العربية، حيث يقع على عاتق الجامعات العربية العبء الأكبر في تلبية احتياجات مجتمعاتها، ودعم البحث العلمي والابتكار" مؤكداً على التزام جامعة الإمارات في تحقيق الريادة والتميز في جميع برامجها التعليمية، حيث تفتخر جامعة الإمارات بتحقيق إنجاز جديد إلى جانب إنجازاتها السابقة وهو الاعتماد الأكاديمي العالمي للرابطة الغربية الأمريكية للكليات والجامعات "واسك". وتسلم البيلي علم الدورة لهذا العام إضافة لدرع اتحاد الجامعات العربية.

بعدها قدم الأب الأستاذ الدكتور سليم دكاش –رئيس جامعة القديس يوسف، ورئيس الدورة الثامنة والأربعين- شكره لاحتضان جامعة الإمارات هذا العام الدورة، وحفاوة التكريم والاستقبال مؤكداً في كلمته على استمرار الدور الذي يسعى إليه اتحاد الجامعات العربية في تحقيقه، بتناول القضايا والمشكلات التي تهم جامعاتنا من المحيط إلى الخليج، من حوكمة الجامعات إلى العمل البحثي والحياة الطلابية وغيرها من المواضيع.

فيما أكد سعادة الأستاذ الدكتور سلطان أبو عرابي العدوان – الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية- على أن اتحاد الجامعات العربية تأسس من أجل دعم الجامعات العربية في إعداد الإنسان القادر على خدمة المجتمعات العربية، وتحقيق تطلعات شعوبها، موضحاً أهداف الاتحاد، كالتعاون والسعي لتحقيق الاعتراف المتبادل لشهادات التعليم العالي بين الجامعات العربية، ودعم الابداع الطلابي وتشجيع وتفعيل انتقال الطلبة وأعضاء هيئة التدريس بين المؤسسات التعليمية العربية، وغيرها من الأهداف التي يسعى الاتحاد إلى تنفيذها.

وانتهى الافتتاح بتكريم الفائزين بجائزة الباحث العربي المتميز في مجال العلوم الزراعية والبيطرية حصل عليها كل من الدكتور أنس عبد الرؤوف النابلسي والدكتور بلال سليمان من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وجائزة الباحث العربي المتميز في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية حصل عليها الدكتور أحمد مجيرة من جامعة قطر، والدكتور أنور محمد من كلية أحمد بن محمد العسكرية بقطر.

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر الذي يستمر ليومين العديد من الموضوعات والذي أعدته الأمانة العامة للاتحاد أبرزها في يومها الأول استعراض ومناقشة الأنشطة والإنجازات لكل من المجالس والمراكز والجمعيات العلمية للكليات، وبحث التعاون بين الاتحاد والمنظمات العربية والإقليمية والدولية، وكذلك جائزة الاتحاد للباحث المتميز، وطلبات العضوية للجامعات العربية الراغبة بالانضمام للاتحاد.

فيما سيخصص اليوم الثاني للمؤتمر لعقد اجتماعات اللجان الفرعية وهي: المالية، والعضوية، والعلمية والثقافية، والتنظيمية والإدارية، حيث ستصدر عنها توصيات تعرض على المؤتمر العام للمصادقة عليها، كما سيجتمع المجلس التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية لبحث المواضيع التي سوف يتم عرضها على المؤتمر العام لاحقاً لإقرارها بشكلها النهائي.

Apr 10, 2016