دكتوراه فخرية للشيخة فاطمة بنت مبارك من جامعة الإمارات

uaeuمنحت جامعة الإمارات العربية المتحدة، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات"، الدكتوراه الفخرية، تقديرا لدور سموها الرائد في مجالات التعليم والمرأة والطفولة بالدولة والمنطقة والعالم.

 وأعرب معالي الدكتور علي بن راشد النعيمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات عن الفخر بأن تكون "أم الإمارات" أول شخصية تمنحها الجامعة هذه الشهادة، تقديرا لجهودها وعطائها وإسهاماتها في رعاية التنمية بدولة الإمارات العربية المتحدة، خاصة مسيرة المرأة الإماراتية.

 وقال " يأتي منح سموها الدكتوراه بمناسبتين، هما احتفالات الدولة بيوم المرأة الإماراتية الذي يوافق 28 أغسطس من كل عام، وبدء العام الدراسي الجديد".

 وربط معاليه - في تصريحات لنشرة "علوم الدار" على "تلفزيون أبوظبي" - بين المناسبتين، وارتباطهما بسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لافتا في هذا الصدد إلى جهود سموها في مسيرة التعليم بالدولة، حيث كانت رفيقة درب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وعايشت مراحل التنمية في الدولة، ورعت جميع المبادرات ذات العلاقة بالأسرة والمرأة والطفل، سواء في الجانب التعليمي أو الصحي أو التشريعي.

  وقال "إن على بنات ونساء الإمارات أن يدركن أن الإنجازات التي تنعم بها المرأة الآن هي نتيجة لمبادرات شخصية من سموها".

  وأضاف " عاصرت بنفسي مسيرة التعليم وكنت جزءا منها، ووجدت الرعاية الخاصة والمتابعة من سموها لكل ما من شأنه النهوض بالمرأة الإماراتية، ودائما ما أكدت أهمية فتح مجالات جديدة أمامها لكي تأخذ دورها في الإسهام بمسيرة التنمية بالإمارات.

  واعتبر معالي النعيمي الشهادة رسالة للمرأة الإماراتية للتعرف على جهود "أم الإمارات"، ولتعلم أن كل الإنجازات في مجالات الأسرة والتعليم والطفولة جاءت من خلال مسيرة مرت بمراحل عدة ..وقال كما تأتي كمثال على أنه ينبغي للجميع اقتناص الفرص وتقديم المبادرات التي تعلي من شأن المرأة الإماراتية كما فعلت "أم الإمارات".

  ونوه معاليه إلى جهود "أم الإمارات"، البارزة في الارتقاء بدور المرأة بشتى المجالات، والتي هي محل تقدير محلي وعربي ودولي.

 

Aug 29, 2016