ترسيخا لمفهوم السعادة المهنية 

جامعة الإمارات تعقد دورات تدريبية مختلفة للطلبة المقبلين على التخرج

gradsنظم قسم التنمية المهنية بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، عدد من الدورات التدريبية لطلبة التدريب العملي للفصل الدراسي الحالي، حول السيرة الذاتية والمقابلة الوظيفية ومهارات الاتصال والتواصل المهني والجاذبية الشخصية، وذلك بمسرح المبنى الهلالي في الحرم الجامعي بمدينة العين.

وأكد الدكتور محمد بو الحمام –مساعد العميد للتنمية المهنية في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية –أن الكلية ومن خلال فريق عملها تعتمد نظاماً محكماً لتدريب الطلبة، ولا يقتصر هذا التدريب على طلبة المرحلة الأخيرة وإنما يشمل الجميع، لكن التركيز ينصب على الطلبة المقبلين على التخرج الذين سيتم تدريبهم في المؤسسات والجهات المختلفة، وذلك بهدف تنمية مهاراتهم وقدراتهم وصقل مواهبهم قبل دخول سوق العمل.

وتهدف هذه الورش إلى إرشاد الطلبة لكيفية التعرف على أهدافهم المهنية وتطويرها ومن ثم إبراز مؤهلاتهم بما يتلاءم مع المهارات المطلوبة للوظيفة، بالإضافة إلى إعداد المتدربين لتسويق مؤهلاتهم ومهاراتهم للفرص الوظيفية المتعددة، وكيفية بناء قنوات الاتصال والسلوكيات والمهارات الفنية اللازمة لإجراء المقابلة الشخصية، علاوة على تعريفهم بمهارات الاتصال والتواصل المهني وأهمية الجاذبية الشخصية.

وفي الإطار نفسه، عقدت كلية التربية ورشة عمل بعنوان" الطاقة الإيجابية للتربية العملية "ضمن سلسلة الورش التي تقدمها الكلية في بداية كل فصل للطالبات المقبلات على التدريب المهني في المدارس، والتي قدمها الدكتور خليفة السويدي-أستاذ مساعد بقسم المناهج وطرق التدريس-. وذلك في إطار الجهود الرامية لتعزيز المعرفة والممارسة المهنية في مجال التدريس والبحث العلمي.

وقدم الدكتور خليفة السويدي عرضاً تعريفياً للطلبة حول ترسيخ مفهوم السعادة في الحياة المهنية عبر التدريب المستمر بالإضافة إلى ابتكار سبل وآليات ترتقي بالأداء الذاتي للفرد مما يسهم في بث الطاقة الإيجابية في نفس الإنسان وروحه ما ينعكس إيجاباً على عالمه الداخلي ومحيطه الخارجي.

وتأتي هذه السلسلة من الدورات سعياً لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لجامعة الإمارات، بضرورة إعداد خريجين قيادين ورواد في تخصصاتهم، بالإضافة إلى تأهيل كادر طلابي قادر على قيادة المستقبل لإثراء سوق العمل الإماراتية في المجالات المستقبلية، وصولاً إلى الرضا والسعادة في الحياة المهنية.

 

Aug 31, 2016