الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   ديسمبر

تعزيزا لمهارات التفكير الإبداعي

كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية تستعرض مشاريع التخرج لطلبة قسم الاتصال الجماهيري

dنظم قسم الاتصال الجماهيري في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة فعالية " التقييم النهائي لمشاريع الطلبة الإعلامية لمساق التكاملي المدمج"، في مسرح مبنى كلية تقنية المعلومات، بحضور أعضاء الهيئة التدريسية وأسرة الكلية.

واستعرضت اللجنة المقيمة المكونة من الدكتور محمد موسى – رئيس قسم الاتصال الجماهيري، والدكتورة بدرية الجنيبي عضو هيئة التدريس بالكلية للمشاريع ، أعمال الطلبة والفرق المشاركة والمكونة من مجموعة من المشاريع الطلابية التي تعكس مهارات الطلبة الإعلامية في قطاع صناعة الإعلام لتحقيق أهداف الجامعة في إعداد خريجين قياديين ورواد في تخصصاتهم.

وقد قدم طلبة مشروع " جامعة الإمارات تقرأ" رؤيتهم الإعلامية التي تهدف إلى زيادة الوعي حول أهمية القراءة كعنصر أساسي في بناء المستقبل عبر تحفيز ملكة القراءة لدى الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية، عبر إنشاء مكتبة صغيرة في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية وتزويدها بأحدث الإصدارات والعناوين والموضوعات في مجال تخصصاتهم ما يمكن الطلبة من زيادة وتنوع الحافز والرغبة في الاطلاع العلمي متخصص والقراءة في المجتمع الجامعي وتغيير الفكرة السلبية للطلاب عن القراءة وتحويلها إلى فكرة إيجابية وعادة يومية.

فيما قدم فريق مشروع "مجرد دمية – Just A Doll" تصورا عمليا مبدعا لحملة إعلامية بعنوان يعكس استغلال مشاهير برامج التواصل الاجتماعي في المجتمع، وخاصة بعد أن أصبحت ظاهرة منتشرة في يومنا الحالي بشكل كبير، وسط المشاهير ورواد المجتمع، الذين بدورهم يعملون على إعلانات مدفوعة الأجر للشركات التي تسعى لتسويق منتجاتها وخدماتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بغض النظر عن مدى فائدة أو ضرر تلك الخدمات المقدمة للمستهلك، وتهدف الحملة الإعلامية إلى التوعية بمخاطر الاستغلال التجاري من خلال المشاهير وزيادة الوعي لدى الشباب في المجتمع من مخاطر تقليد المراهقين للمشاهير عبر برامج التواصل الاجتماعي لما بات يعرف بظاهرة "الفانشونيستا".

و عرض فريق مشروع "كنت هنا" فكرة إعلامية لترك بصمة إيجابية للإنسان في مجتمعه عبر مجموعة من المبادرات والأنشطة الإعلامية التي تترك الأثر الطيب في نفس الإنسان في المجتمع واستهدافه لمختلف الفئات العمرية في المجتمع عبر مفهوم البصمة الإعلامية.

واستعرض فريق مشروع "ها أنا ذا- Now you See Me" ورشة عمل إعلامية تعبر عن قدرات العقل البشري والإرادة  من خلال حملة إعلامية تهدف إلى تعزيز الإيجابية واستخدام قوة العقل لتجاوز مصاعب الحياة لتحقيق الأمان والسعادة للأفراد لفئة 15 عام فما فوق في المجتمع.

وكذلك قدم فريق مشروع "العين للإنتاج" عرضاً تقدمياً لتأسيس شركة ناشئة مكونة من مجموعة من طلبة قسم الاتصال الجماهيري، تعمل في مجال الإنتاج الفني لصناعة الإعلام الرقمي، وتستهدف انتاج برامج إعلامية قصيرة بأحدث تكنولوجيا الإنتاج التلفزيوني وذات جودة عالية لحل قضيا الشباب في المجتمع عبر رسالة الفنون الجميلة وتعزيز الثقافة الفنية لدى هذه الفئة من المجتمع.   

Dec 8, 2016