جامعة الإمارات تشارك بعض الجامعات العالمية في مشروع بحثي لتطوير حلول تعليمية إلكترونية..

  • s
  • d

شاركت جامعة الإمارات العربية المتحدة بعض الجامعات العالمية في مشروع بحثي نظمته جامعة ايفاسكولا بفنلندا، ويركز هذا المشروع على توظيف أفضل الحلول التعليمية الإلكترونية في عملية التعليم والتعلم، بعد تحليلها ودراسة مدى اتساقها مع بيئة وثقافة وحضارة الدول المختلفة.

وقد مثل الجامعة في هذه المهمة العلمية الدكتور قسيم الشناق -أستاذ التربية العلمية المشارك من قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية- وتشارك عدة دول في هذا المشروع البحثي منها اسبانيا، وكوريا الجنوبية، وسنغافورة، وهونج كونج، وتشيلي.

وقدمت الجامعة ورقة عن واقع توظيف تكنولوجيا التعليم بدولة الإمارات، وحلقة نقاشية عن الحلول التعليمية الإلكترونية ما بين العالمية والمحلية، ومن الجدير بالذكر أن جامعة الإمارات بالتعاون جامعة هلسنكي وجامعة ايفاسكولا قد عقدت دورة تدريبية في تقييم هذة البرامج التعليمية الإلكترونية ودراسة إمكانية تطبيقها في مدارس الإمارات والتي شارك فيها أعضاء هيئة تدريس من كليات التربية، والعلوم، وتقنية المعلومات، وطلبة الدرسات العليا، وبعض المعلمين ومدراء المدارس.

  ويستند المشروع البحثي على تطبيق دراسة بحثية استطلاعية على عينة من طلبة الصفوف (5-7) في إحدى المدارس الخاصة بمدينة العين تم اختبار أحد هذه البرامج عليها. حيث أظهرت نتائج الدراسة الاستطلاعية أثر إيجابي للبرنامج في تنمية مهارات الطلبة. ودائماً ما تعمل جامعة الإمارات على اعتماد أفضل أساليب التعلم الالكترونية كأسلوب لرفع جودة التعليم ونشره.

May 30, 2016