الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

تمثيلا للجامعة الوطنية في المحافل الدولية

طالبات قسم الجغرافيا والتخطيط الحضري بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية يشاركن في " المؤتمر الأسيوي الدولي الـ 37 للاستشعار عن بعد"

ضمن رؤية جامعة الإمارات العربية المتحدة للريادة والتميز في البحث العلمي على المستوى الإقليمي و الدولي، شارك وفد من طالبات قسم الجغرافيا والتخطيط الحضري بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في المؤتمر الأسيوي الدولي في دورته الـ 37 للاستشعار عن بعد ، والذي عقد في الفترة من 17-21/10/2016 الماضي في العاصمة كولومبو لجمهورية سيرلانكا الديموقراطية الاشتراكية، بمشاركة دولية واسعة للجامعات والهيئات العلمية ومراكز الأبحاث في القارة الأسيوية من اليابان والصين وكوريا الجنوبية، وعدد كبير من طلبة الجامعات الإقليمية لكل من الهند وماليزيا وسنغافورا بالإضافة إلى أعضاء الهيئات التدريسية لمختلف الجامعات السريلانكية المحلية وعدد من المستشارين والمختصين من الهيئات الإقليمية للبلديات والتخطيط الحضري وخبراء في علوم الاستشعار عن بعد Remote Sensing .

وأوضح الأستاذ الدكتور حسن النابودة-عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية " أن مشاركة وفد جامعة الإمارات في المحافل الدولية والعلمية المتخصصة يعد فرصة علمية ثمينة لطلبة القسم في تعزيز المعرفة البحثية والتواصل المعرفي لتبادل الخبرات الأكاديمية الدولية في مجال الاستشعار عن بعد، وتشارك المهارات البحثية التطبيقية مع نظرائهم من الجامعات الدولية المرموقة في القارة الأسيوية، ما يحقق رؤية جامعة الإمارات العربية المتحدة في الريادة والتميز في التعليم العالي والبحث العلمي على المستويين الإقليمي والدولي.

ومثل وفد جامعة الإمارات كلا من الدكتور عبد القادر أبو القاسم من قسم الجغرافيا والتخطيط الحضري والطالبة أسماء الغافلي والطالبة سارة غزال، لاستعراض نتائج أبحاثهم العلمية التطبيقية في مجال نظم الاستشعار عن بعد، حيث قدمتا عرضا توضيحيا شاملا لتحليل أحدث البيانات العلمية عبر الأقمار الصناعية في بحث بعنوان " التباين الموسمي في نسب تلوث الهواء وأثره على دولة الإمارات العربية المتحدة باستخدام بيانات الأقمار الصناعية" ، والذي حاز على إعجاب الدول والجامعات المشاركة في المؤتمر باستخدام تقنيات للاستشعار عن بعد، حيث تمكنت الطالبات من الوفد المشارك لجامعة الإمارات من عرض البيانات التحليلية للمعلومات الجغرافية الواردة من الأقمار الصناعية وأجهزة الاستشعار باستخدام المنهج العلمي التحليلي للتنبؤ والسيطرة على نسب التلوث في الهواء في محيط دولة الإمارات العربية المتحدة لتقليل الانبعاثات المسببة للتلوث وفق النظم والمعايير البيئية العالمية المعتمدة لدى الدولة.

وقد نال العرض استحسان الجامعات والدول المشاركة في جلسات المؤتمر، وقد وجهت لهن الدعوات في العديد من جامعات القارة الأسيوية لاستكمال أبحاثهن ومسيرتهن العلمية للانضمام إلى برامج الماجستير والدكتوراه في تطوير أبحاث الاستشعار عن بعد، ما يعكس جودة مخرجات البرامج العملية المتقدمة التي توفرها جامعة الإمارات العربية المتحدة لأبنائها الطلبة وفق أعلى المعايير الدولية والأكاديمية البحثية لمختلف الكليات والأقسام والتخصصات العلمية بالجامعة الوطنية.

 

Nov 17, 2016