الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

 

جامعة الإمارات تطلق مشروع تقرير التنمية البشرية لدولة الإمارات 2017 بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي..

 

أطلق مركز جامعة الإمارات للسياسة العامة والقيادة مشروع "تقرير التنمية البشرية لدولة الإمارات 2017" والذي يأتي بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، خلال مؤتمر صحفي حضره الأستاذ الدكتور محمد البيلي-مدير الجامعة- والأستاذ الدكتور غالب الحضرمي –نائب مدير الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي- والدكتور عتيق جكة المنصوري - مدير مركز جامعة الإمارات للسياسة العامة والقيادة- وممثلين من اللجنة التوجيهية العليا المشاركين في التقرير، يوم الاثنين 7 نوفمبر الجاري بالمبنى الهلالي بالحرم الجامعي.

  • جامعة الإمارات تطلق مشروع تقرير التنمية البشرية لدولة الإمارات 2017 بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي..
  • جامعة الإمارات تطلق مشروع تقرير التنمية البشرية لدولة الإمارات 2017 بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي..

وأكد الدكتور محمد البيلي في كلمته خلال المؤتمر الصحفي: على أن هذا المشروع يأتي ضمن الرغبة في البناء على مكاسب التنمية البشرية وتعزيز سجل الدولة فيما حققته في العقود الماضية، حيث تسعى الجامعة الوطنية الأم من خلال هذا المشروع إلى المساهمة في تعزيز السياسة التنموية الوطنية ودعم ريادتها في مؤشرات التنمية البشرية في الدولة، وأضاف الدكتور البيلي: "سيكون هذا التقرير أضافة وملجأ للباحثين والدارسين ومتخذي القرار فيما يتعلق برسم السياسات واتخاذ القرارات".

فيما أوضح الدكتور عتيق جكة: "أن هذا المشروع سيسهم في خدمة رؤية دولة الإمارات 2021، وحكومة أبوظبي 2030، حيث يأتي استجابة للمتغيرات التي تشهدها الدولة، وإحياءً لمشروع تقرير التنمية البشرية الذي أعدته جامعة الإمارات عام 1997". وقال الدكتور جكة: "المشروع يرتكز على عدة قضايا رئيسية مثل الاقتصاد والتعليم والصحة وسوق العمل والسياسات الاجتماعية، مما سيضمن استدامة موقع الإمارات القوي والثابت في المؤشرات المختلفة للتنمية البشرية الوطنية".

ويرتكز المشروع على عدة محاور منها النمو الاقتصادي والسكاني والتعليمي والصحي والحالات الاجتماعية والعمل. ويمتد العمل على هذا المشروع من نوفمبر 2016 حتى نوفمبر 2017 القادم.

وتم تشكيل لجنة توجيه عليا، من العديد من القطاعات الحيوية بالدولة مثل: وزارة الصحة، وزارة التربية والتعليم العالي، ووزارة الموارد البشرية والتوطين، والمجلس الاتحادي للتركيبة السكانية، ووزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومجلس أبوظبي للتعليم. وسوف يقدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدعم الفني للمشروع        ومراجعة التقارير الأولية.

يذكر أنه بعد الانتهاء من مشروع إصدار تقرير التنمية البشرية لدولة الإمارات 2017، سيتم إطلاق منتدى الإمارات للتنمية البشرية، ليكون منصة لإطلاق التقرير وتبادل الأفكار حول حال التنمية البشرية في بعض الدول الرائدة في هذا المجال، وكيفية الاستفادة منها في الحالة الإماراتية.

Dec 18, 2016