الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

لتفعيل دورهم وإظهار طاقاتهم في المجتمع

مركز دعم ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة الإمارات يعقد ورش تدريبية متنوعة

عقد مركز دعم ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، ورشة تدريبية حول الضغط النفسي والصحة لعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة من جمعية الإمارات للصم، وذلك يوم الأربعاء الموافق 2-11-2016 بالمبنى الرئيسي في الحرم الجامعي بمدينة العين.

وأكدت الدكتورة فدوى المغيربي -مساعد عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية للبحث العلمي والدراسات العليا-خلال الورشة التي قدمتها، أن الهدف من هذه المبادرة هي ضم فئة من أبناء هذا الوطن للأنشطة والفعاليات المختلفة لتنمية مهاراتهم وتفعيل دورهم ودمجهم في المجتمع، مشيرةً إلى الاهتمام الفعلي من قيادة الدولة ورعايتها لجميع فئات الإعاقة والسعي نحو تذليل كل العقبات التي تواجهها من خلال إصدار التشريعات والمبادرات التي تهتم بتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، والعمل على دمجهم في المجتمع ليؤدوا دورهم المنشود في دفع عجلة التنمية.

ومن المنطلق نفسه، نظم مركز دعم ذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعة ورشة عمل بعنوان "لغة الإشارة" لأعضاء الهيئة التدريسية وموظفي وطلبة الجامعة في مختبر الابتكار الحكومي، والتي قدمتها الأستاذة عزيزة الحمادي – مدرب تأهيل وتشغيل المعاقين لوزارة الداخلية من شرطة أبو ظبي، حيث تهدف الورشة إلى تعليم أساسيات لغة الإشارة لتعزيز التواصل مع الصم وذوي الإعاقة السمعية من فئات المجتمع.

وقدمت الأستاذة عزيزة الحمادي عرضاً توضيحا اشتمل على تعلم حروف لغة الإشارة والأرقام وطرق التوصل بها بالإضافة إلى شرحاً تفصيلياً عن أساسيات لغة الإشارة والمصطلحات اللغوية العامة التي تحقق التواصل الفعال مع فئة ذوي الإعاقة السمعية، وكذلك قدمت عدد من التمارين العملية في كيفية التواصل وتعلم استخدام الحروف والأرقام، وفي ختام الورشة قامت المحاضرة بالإجابة عن استفسارات أعضاء الهيئة التدريسية وموظفي الجامعة لكل ما يتعلق بتعلم لغة الإشارة.

Nov 8, 2016