الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   نوفمبر

مركز جامع الشيخ زايد الكبير يوقع اتفاقيتين مع جامعة الإمارات ومحمد الخامس

 

Zayed Mosqueوقع معالي أحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس أمناء مركز جامع الشيخ زايد الكبير  اليوم بوزارة شؤون الرئاسة ، اتفاقيتين، الأولى مع جامعة الإمارات العربية المتحدة ومثّلها معالي الدكتور علي راشد النعيمي، الرئيس الأعلى للجامعة، والثانية مع جامعة محمد الخامس ومثلها سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس مجلس أمناء الجامعة، وذلك في إطار تعزيز التكامل والتعاون بين المؤسسات الثقافية والأكاديمية الوطنية والعربية.

وأكد معالي أحمد جمعة الزعابي على أهمية الاتفاقيتين اللتين تأتيان استجابةً للتوجيهات السامية لقيادتنا الرشيدة، وتطلعاتها الرامية إلى تحقيق أعلى مستويات الإتقان والفاعلية في العمل المؤسسي، وتمكين مركز جامع الشيخ زايد الكبير من القيام بدوره الحضاري والثقافي في تعزيز الوعي المجتمعي. 

وأشار معاليه إلى أن الاتفاقية مع جامعة الإمارات هي تكريس للتعاون المشترك بين المؤسستين، بما يتماشى مع  أهداف الخطة الاستراتيجية لحكومة أبوظبي، حيث يتبنى مركز جامع الشيخ زايد الكبير تدريب وتأهيل طلبة جامعة الإمارات العربية المتحدة في المجالات التخصصية المشتركة، وفي المقابل ستتم الاستعانة بذوي الخبرة في الجامعة في مجالات الحضارة والفنون والعمارة الإسلامية والتنمية  المهنية وإعداد برامج ومشاريع مجتمعية وثقافية وتدريبية مشتركة، وتبادل الخبرات في مجال تطوير المكتبات.

وأكد معالي الدكتور علي راشد النعيمي، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة على أن هذه الاتفاقية ستعزّز العلاقات الاستراتيجية مع شركاء الجامعة، وستفتح آفاق التعاون العلمي والثقافي في مجال تبادل القدرات البشرية والخبراء، وخلق فرص جديدة وواسعة للطلبة للتدريب والعمل، و دعم أنشطتهم ومشاريعهم المتعلقة بالتراث الثقافي والاجتماعي في دولة الإمارات.

من جهته أكد سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس مجلس أمناء جامعة محمد الخامس على أن التعاون مع مركز جامع الشيخ زايد الكبير سيصب في الأهداف المشتركة للمؤسستين، حيث تسعى الجامعة إلى إيجاد برامج تدريب وتأهيل فعالة، إضافة إلى إفادة كلا الطرفين في مجال المكتبات وما تحويه من مصادر متميزة، الأمر الذي ينسجم مع تطلعات الجامعة إلى إعداد جيل واعٍ يتمتع  بقدر من العلم والثقافة؛ لاسيما أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير يضم مكتبة متخصصة في مجال الحضارة وفنون العمارة الإسلامية.

يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير قد أُسس ليكون نواة للحركة الفكرية والثقافية، ومنارة إشعاع تسهم بدور فعّال في ترسيخ قيم التواصل الحضاري والتعايش مع الآخرين، مع التمسك بثوابت الدين الإسلامي الحنيف، وملامح الهوية الوطنية المادية والمعنوية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

Nov 2, 2016