الصفحة الرئيسة   /   الأخبار   /   اكتوبر

تحت شعار “القراءة بين الموهبة والتميز" في عام القراءة 2016

جامعة الإمارات العربية المتحدة تنظم المؤتمر الدولي الثالث للموهوبين والمتفوقين

uykiتحت رعاية معالي الدكتور علي راشد النعيمي- الرئيس الأعلى- لجامعة الإمارات العربية المتحدة، وبالتعاون مع جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، افتتح الدكتور  علي الكعبي-نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل، " المؤتمر الدولي الثالث للموهوبين والمتفوقين، والذي يمتد للفترة من 24-26/10/2016، صباح الاثنين الموافق 24/10/2016،في فندق "جي دبليو ماريوت ماركيز" في مدينة دبي، بحضور سعادة الدكتور جمال المهيري – الأمين العام لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز ،وبمشاركة واسعة من المختصين ونخبة من الخبراء وصناع القرار في  مجال القراءة والموهبة من مختلف الدول العربية وبعض الدول الأجنبية  وممثلين عن المؤسسات والجمعيات ومراكز رعاية الموهوبين وأعضاء الهيئة التدريسية من أسرة كلية التربية في الجامعة.

ورحب الدكتور علي الكعبي-نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل، بالمشاركين، ونقل لهم تحيات معالي الدكتور – على راشد النعيمي-الرئيس الأعلى للجامعة، وتحيات سعادة الأستاذ الدكتور-محمد البيلي-مدير جامعة الإمارات، وأكد في كلمته " أن أهمية هذا المؤتمر وبالتزامن مع مبادرة عام القراءة 2016 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – رئيس الدولة "حفظه الله ورعاه"،  تكمن في ارتباط نتائجه وتوصياته بالأهداف الاستراتيجية التي وضعتها القيادة الرشيدة في تحقيق رؤية دولة الإمارات للعام 2021 للريادة والابتكار ، وتعزز من الاستراتيجية الوطنية للعلوم في التحول نحو الاقتصاد القائم على المعرفة من خلال استراتيجيات وسياسات برامج الإبداع والابتكار ومن ضمنها "برامج رعاية الموهوبين والمتفوقين"  التي تتبناها الدولة في شتى مجالات العلوم ما يحقق رؤية الجامعة للريادة والتميز في التعليم العالي والبحث العلمي على المستوين الإقليمي والدولي، والتي نأمل من خلالها العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة لحكومة الإمارات، وكذلك مناقشة ظاهرة القراءة بين الموهبة والتميز لترسيخ ثقافة القراءة ما يسهم في خلق جيل واعي يتم إعداده لمواجهة تحديات المستقبل عبر الجامعة الوطنية ".

فيما أشار سعادة الدكتور جمال المهيري – الأمين العام لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في كلمته "أنه من خلال دعم وتعزيز التعاون بين المؤسسات التعليمية عبر المبادرات وعلى رأسها مبادرة عام القراءة 2016 والشراكات الاستراتيجية في تنفيذ الأجندة الوطنية للتعليم يتحقق الهدف من هذا المؤتمر بتبني منظومة جديدة وبرامج لرعاية المتفوقين والموهوبين والتحفيز المستمر لهم للإبداع والابتكار ما يعزز من تنافسية الدولة عبر القراءة والتي تعتبر بوابة العلوم  والتي نأمل من خلالها في المساهمة بخلق واقع جديد للقراءة كمنهج حياة دائم ومستمر في دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون السباقة في رعايتها للموهوبين على مستوى المنطقة والعالم".

واستعرض المشاركون والخبراء في جلسات المؤتمر المناهج وسياسات التعليم المتعلقة بالقراءة وأساليب الكشف والتعرف على الطلبة الموهوبين من خلال استخدام أحدث النظم التكنولوجية وتقنية المعلومات والاتصالات في تنمية مهارات القراءة والموهبة للوصول إلى الريادة والتميز، واطلعوا على نماذج من برامج رعاية الموهوبين المتفوقين في عدد من مدارس الدولة.

كما ناقش الحضور في مختلف فعاليات المؤتمر وورش العمل المصاحبة له كيفية تطوير أساليب رعاية الموهوبين من ذوي الاحتياجات الخاصة ودور المؤسسات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص في تنمية القراءة والموهبة والتميز بالإضافة إلى استعراض التجارب العربية والدولية المختلفة في مجال القراءة والموهبة والاستراتيجيات الجديدة في علاج صعوبات القراءة لدى الموهوبين وكيفية استخدام طرق التفكير الإبداعي الحديثة في التعاطي مع التحديات عبر برامج العصف الذهني لتنمية دافعية الإنجاز لدى الموهوبين، والنماذج العلمية الجديدة في التعرف على الموهبين والمتفوقين لتعزيز الإبداع والابتكار.

 

Oct 25, 2016