انطلاق "المارثون العاشر لتقنية المعلومات بمشاركة "أصحاب الهمم" في رحاب جامعة الإمارات

تحت رعاية سعادة مدير الجامعة

  • d
  • af

تحت رعاية سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير الجامعة-، وتلبية لتوجهات قيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات بتعزيز الاستراتيجية الوطنية لبناء القدرات والابتكار، ولمواكبة تطور تقنيات المعلومات في بناء الاقتصاد القائم على المعرفة على المستوين المحلي والدولي، وبمشاركة فاعلة من "أصحاب الهمم"، نظمت كلية تقنية المعلومات " المارثون العاشر لتقنية المعلومات"، تحت شعار  "ابتكارات تقنية المعلومات في التعليم"، صباح الخميس الموافق 27 ابريل الجاري، في مبنى الكلية، بالحرم الجامعي، وبمشاركة مجموعة من المدارس بعدد 151 مدرسة من مختلف مناطق الدولة، وبإجمالي 121 مشروع ابتكاري لمختلف الفئات العمرية والمراحل التعليمية، وعدد 350 طالبا وطالبة من المدارس الحكومية والنموذجية والخاصة. 

وفي كلمته رحب الأستاذ الدكتور عمر الجيار– عميد كلية تقنية المعلومات، بالمشاركين ، ونقل لهم تحيات سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير الجامعة، وأكد على توجيهات سعادته "بالعمل على تعزيز التواصل الفعال مع مختلف المدارس والجهات التعليمية بالدولة لتنمية وتطوير مهارات المبتكرين والمبدعين في مجال تقنيات المعلومات ، عبر تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع القطاعات التعليمية المختلفة بالدولة، بما يحقق توجهات حكومتنا الرشيدة في استكشاف واستقطاب المواهب الشابة والمبدعة والعقول المبتكرة لصقلها بالعلم والمعرفة، وذلك بأحدث ما توصلت له هذه الصناعة المتطورة ومواكبتها بما يحقق أهداف الاستدامة والتمكين في تطوير صناعة تقنية المعلومات في الإمارات ، والعمل على تطوير الوعي بأهمية تقنية المعلومات في دولة الإمارات، وإتاحة الفرصة للطلاب والمواهب الشابة بمن فيهم من "أصحاب الهمم"، بالمشاركة والتنافس في مسابقات معرفية، ومشاريع الابتكارات التقنية، من خلال عرض المنتجات والتطبيقات المختلفة بالتعاون مع جميع المناطق التعليمية بالدولة، ودعوة طلبة المدارس للمشاركة في مجموعة مسابقات المعرفة، ومشاريع الطلاب، ومسابقة "المفكر الناشئ"، واستحداث هذا العام "مسابقة أصحاب الهمم".

ويهدف "مارثون تقنية المعلومات العاشر " إلى تحفيز العقول الشابة واستلهام الأفكار لتعزيز الدافعية للاختراع والابتكار التكنولوجي في تقنيات المعلومات، وقد حرصت كلية تقنية المعلومات في الجامعة هذا العام على اتاحة الفرصة "لأصحاب الهمم" بالمشاركة بشكل أوسع في مختلف المسابقات، وإتاحة الفرصة لمدربي الفرق المشاركة من الأساتذة والمعلمين بالاطلاع على أحدث الابتكارات العلمية والبحوث التطبيقية في تكنولوجيا المعلومات عن طريق ورش العمل التدريبية المصاحبة لمختلف فعاليات ومسابقات الماراثون.

و تم عرض فيديو تعريفي يعكس مختلف التقنيات والتكنولوجيات المستخدمة في عملية التعليم والتعلم، ومستقبل هذه التقنيات ودور العقول المبتكرة في تطويرها للمستقبل ، كما شملت فعاليات المارثون مسابقات عديدة كان من أبرزها " المسابقة المعرفية" وهي الأعلى مستوى والتي ترتكز على حل المسائل البرمجية والخوارزميات الرقمية، وإنشاء الرسومات التوضيحية، وتطبيقات شبكة الإنترنت التفاعلية، بالإضافة إلى اكتشاف أعطال الكمبيوتر والشبكات وإصلاحها، وكذلك مسابقة "معرض مشاريع تقنية المعلومات"، فيما جاءت المسابقة الثالثة بحلتها الجديدة هذا العام بعنوان "إبداع الصغار" للصف الأول للصف التاسع، عبر برنامج SCRATCH، لتطوير القصص والألعاب والرسوم المتحركة، وفي فئة "أصحاب الهمم" فقد قدموا فيها معنى الإرادة والتصميم في المنافسة والتحدي مع أقرانهم عبر عرض قدراتهم في مجالات تقنية المعلومات، وإسهامهم بالأفكار الإبداعية في هذه المجال.

 وفي ختام "المارثون العاشر لتقنية المعلومات" أجريت مسابقة "المفكر الناشئ – العالم الذكي"، وهي مسابقة جديدة لتشجيع الطلبة على الإبداع والابتكار لتطبيقات أجهزة الهواتف الذكية، وجرى تكريم الفائزين لمختلف المسابقات بالجوائز القيمة بما يساهم في تعزيز وعي الأجيال القادمة في مجالات تقنية المعلومات. 

مشاركه هذا الخبر
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Dec 13, 2017