جامعة الامارات العربية المتحدة تختتم أعمال المؤتمر الأول لطلبة الشرق الأوسط لعلوم الأرض

بمشاركة واسعة من جامعات الشرق الأوسط، والجمعيات العالمية في علوم الأرض، وشركات النفط والطاقة، اختتمت فعاليات أعمال "المؤتمر الطلابي الأول لطلبة الشرق الأوسط لعلوم الأرض"، والذي عقد خلال الفترة من 27-28/2/ 2017، مساء الثلاثاء الموافق 28 فبراير الجاري، في رحاب جامعة الامارات العربية المتحدة بمدينة العين.

  وأكد الاستاذ الدكتور أحمد مراد -عميد كلية العلوم، على مدي حرص إدارة الجامعة على تميز الطلبة من خلال مشاركتهم في الفعاليات الدولية، مما يمكنهم من اكتساب المهارات الضرورية لسوق العمل، وأشار إلى أن الكلية ملتزمة بتوفير تعليم عالي الجودة من خلال الربط ما بين النظرية وسوق العمل، وهذا المؤتمر فرصة ضرورية للطلبة لعرض أبحاثهم أمام المختصين والخبراء في مجال علوم الأرض. كما أن الكلية تدعم التنافس الطلابي العلمي الهادف والمثمر الذي يضاف الى حصيلة الطلبة العلمية ويرقى بخبراتهم من خلال الاحتكاك بالطلبة من الجامعات والمؤسسات العلمية العالمية. وأشار بأن الكلية تتطلع وبصورة دائمة الى الريادة والابتكار لتحقق المكانة العلمية التي تستحقها.

كما تقدم الأستاذ سعيد المحروقي، رئيس اللجنة الفنية من شركة تنمية نفط عمان، بالشكر والتقدير لجامعة الإمارات العربية المتحدة، لاستضافتها للمؤتمر ولكل الرعاة والمشاركين من الجمعيات الدولية، وشركات النفط والطاقة في المنطقة ، مؤكدا على أن مستقبل الصناعة النفطية يعتمد على الكفاءات والخبرات من الكوادر المؤهلة في علوم الأرض، وخريجي جامعات المنطقة في هذا المجال سيكون عليهم العبء الأكبر في تطوير ومواجهة تحديات صناعة الطاقة واستكشاف حقول النفط وتطويرها، وهذا المؤتمر يعد منصة علمية هامة لتبادل الخبرات والتواصل الفعال بين الخبراء والطلبة والعاملين في هذا القطاع للاطلاع على أفضل الممارسات العالمية ، وبناء شبكة علاقات دولية تعزز من كفاءة الموارد البشرية في هذه الصناعة لمنطقة الخليج والشرق الأوسط.  

وضم المؤتمر ثلاث مسابقات علمية بالتعاون مع قسم الجيولوجيا في الجامعة والجمعيات الدوليه لعلوم الأرض: وهي مسابقة "البرميل الملكي" ومسابقة "وعاء التحدي"، ومسابقة "جيوكويز"، بالإضافة إلى مسابقة مشاريع مختارة من أبحاث الطلبة لجامعات الشرق الأوسط "بوسترز".

وتخللت فعاليات المؤتمر جلسة حوارية علمية، ضمت الخبراء من العالم والشرق الأوسط في علوم الأرض والتطبيقات الجيولوجية في استكشاف حقول النفط، ودار النقاش فيها حول "التكامل في علوم الأرض"، وتناولت العلاقة بين مختلف التخصصات العلمية والجيولوجية، والتطبيقات الجيوفيزيائية، والتحديات التي تواجه صناعة استكشاف وتطوير حقول النفط في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وناقش المؤتمر أكثر من خمسة وعشرون ورقة بحثية طلابية من عشرة جامعات اقليمية، كما شاركت طالبات جامعة الإمارات بثلاثة أبحاث ممن تم قبولها من اللجنة العلمية، حيث جاءت الورقة الأولي تحت عنوان “استكشاف الظروف الجيوبيئية لبحيرة زاخر "  الذي قدمته الطالبة خيرية العوضي، ويناقش البحث تاريخ تطور البحيرة ومدي المخاطرة من تأثيراتها البيئية، وفي الورقة الثانية التي جاءت بعنوان "عمق نقطة كوري من التحليل الطيفي للبيانات المغناطيسية من أجل استطلاع الطاقة الحرارية الأرضية " ويفيد هذا البحث في تحديد امكانات المياه الجوفية والينابيع الحارة وتحديد درجة حرارتها المتوقعة ومدي الاستفادة منها سياحياً. للطالبة غمزة دوجان والطالبة علياء الكعبي، والورقة الثالثة تحت عنوان " التأثير ثلاثي الأبعاد على نبضات سرعة الصوت" الذي قدمته الطالبة سعدية خسروي، ويشاركها مجموعة من الطالبات ويفيد البحث في توصيف الحجر الجيري الطباشيري بدولة الإمارات، بواسطة اختبار سرعة الصوت لاستخدامها في مختلف الممارسات الجيوتقنية والتعدينية.

والجدير بالذكر أن جامعة الإمارات العربية المتحدة استضافت هذا المؤتمر وبالتنظيم مع الجمعية الأمريكية لجيولوجي البترول AAPG، والجمعية الأوروبية لعلماء الجيولوجيا والمهندسين EAGE، والجمعية الاستكشافية لعلماء الجيولوجياSEG ، وبمشاركة واسعة من جامعات المنطقة، كما يرعى المؤتمر لهذا العام كلا من شركة تنمية نفط عمان كراعي فضي، وشركة أرامكو السعودية كراعي بلاتيني، وشركة شلمبرجير لخدمات حقول النفط، وسعودي جيوفيزيكل، وشركة مبادلة للبترول، وشركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج.   

 

 

مشاركه هذا الخبر
آخر تحديث للصفحة في    هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1024x768 يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 9.0+، فاير فوكس 2.0+، سفاري 3+، جوجل كروم 12.0+

Sorry

There is no English content for this page

Sorry

There is a problem in the page you are trying to access.

Dec 13, 2017